مجلس إقليم شفشاون يواصل انخراطه الميداني للاستجابة لمطالب الساكنة عبر مشاريع تنموية في مختلف المجالات

0 495

انعقدت أول أمس الخميس 29 نونبر 2018، أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لشفشاون برئاسة السيد عبد الرحيم بوعزة.

نقاط عديدة ومجالات مختلفة شكلت جدول أعمال هذه الدورة، بداية بالمجال التعليمي الذي نال نصيبه من النقاش في هذه الدورة، الأمر الذي يعكس بجلاء العناية التي يوليها المجلس الإقليمي لشفشاون كمؤسسة منتخبة لهذا المجال وسعيه المتواصل بكل الآليات والأدوات الممكنة لتطوير ودعم وتشجيع التمدرس بجميع الأسلاك. وبهذا الصدد صادق المجلس على اتفاقية شراكة بينه وبين كلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان والمتعلقة بمشروع التأهيل والدعم اللغوي للطالبات والطلبة المنحدرين من إقليم شفشاون.

وباعتبار الطابع القروي الممتد لمساحة كبيرة بالمنطقة، وبالنظر إلى وعورة التضاريس ببعض الجماعات وما تفرضه من إكراهات للتنقل خصوصا خلال الفترة الشتوية، تمت المصادقة على اتفاقية بين مجلس إقليم شفشاون وبين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة من أجل دعم النقل المدرسي بالعالم القروي بإقليم شفشاون خلال الفترة الممتدة ما بين 2018 و2021 بمعدل 3 حافلات لكل جماعة من مجموع 27 جماعة بالإقليم، وفي سياق متصل جرت المصادقة على الاتفاقية الإطار للشراكة بين المجلس وجمعيات النقل المدرسي بالعالم القروي.

وفي إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبمساهمة من المجلس الإقليمي، صادق هذا الأخير على اتفاقية شراكة لتهيئة وتجهيز فضاء للتعليم الأولي لفائدة تعاونية الرؤية الاستراتيجية القرائية للتربية والتكوين بجماعة بني أحمد الغربية، الهدف منها تأهيل التعليم الأولي كأساس لإنجاح كل المشاريع التربوية-التعليمية بالإقليم، واعتبارا لما يشكل هذا الفضاء بالنسبة للناشئة للارتقاء بهم على مستوى أبجديات تملك أدوات التعلم وأيضا من أجل محاربة الهدر المدرسي الذي يشكل أحد عوامل فشل المجال التعليمي برمته.

الشق الاجتماعي كان حاضرا هو الآخر في النقاش الذي جرى خلال هذه الدورة الاستثنائية، بحيث تمت المصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس والجمعيات العامة في مجال إنجاز وصيانة المسالك القروية، واتفاقية أخرى مع الجمعيات العاملة في مجال الحد من الفقر و الهشاشة، إضافة إلى اتفاقية موالية مع الجمعيات العاملة في مجالات الصحة و السكن و التعليم و الوقاية وحفظ الصحة، وأخيرا اتفاقية مع الجمعيات والفرق العاملة في مجال الثقافة و الرياضة. مما يدل على توفر إرادة ورغبة كبيرة لدى المجلس للاشتغال في إطار من التشاركية خاصة مع الجمعيات، التي تساهم من جهتها في تدقيق وتبسيط حاجيات الساكنة، الأمر الذي يتيح للمجالس المنتخبة الانخراط بشكل أعمق وأوسع في الاستجابة للحاجيات الحقيقية وتنزيل البرامج التنموية المطلوبة، والانخراط في كل المبادرات المماثلة.

وفي مجال الصحة باعتبارها من الخدمات الأساسية التي تقدم للمواطنين، صادق المجلس على اتفاقية شراكة في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تهم اقتناء معدات طبية لفائدة مستشفى محمد الخامس بشفشاون، للمساهمة في تجويد الخدمات وتحسين مقومات العرض الصحي وتقديم خدمات تستجيب لحاجيات الساكنة.

المجلس صادق أيضا على المقرر المتعلق بإلغاء اعتمادات بعض المشاريع الممولة من لدن صندوق دعم المبادرة المحلية للتنمية البشرية؛ وبالمقابل صادق على المقرر المتعلق بإعادة تخصيص اعتمادات لفائدة مشاريع ممولة من لدن نفس الصندوق.

أما فيما يخص برنامج التأهيل الحضري ل 5 مراكز قروية هي: المنصورة، ووزكان، تمورت، ثلاثاء بني نبات، تاسيفت و الذي يساهم فيه المجلس الإقليمي بمبلغ 12 مليون درهم، أي ما يشكل نصف التكلفة الإجمالية للبرنامج، فقد تمت دراسة اتفاقيته التعديلية والموافقة عليها، بهدف تسريع وتيرة الإنجاز على مستوى التأهيل الحضري لمركز جماعة تاسيفت، كما تمت المصادقة على مشاريع الدراسات التقنية بالنسبة لبناء دار الطالب/الطالبة بتاسيفت، وتأهيل مسجد العنصر بشفشاون، وكذا الأشغال المندرجة في برنامج التطهير السائل بباب برد، وذلك بمبلغ إجمالي يقدر بما يقارب 3 ملايين وثلاثمائة ألف درهم.

وصادق المجلس الإقليمي في نفس الدورة على تعيين منتدبيه الإثنى عشر في مجموعات الجماعات الترابية الثلاثة لحفظ الصحة: “الساحل” و”تيزران” و”باب القرن”.

متابعة: مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...