مجلس الأمن يزعزع “البوليساريو” برفضه مشروع إعلان مشترك حول الصحراء

0 349

رفض مجلس الأمن الدولي مشروع إعلان مشترك صاغته الولايات المتحدة يدعو إلى “تجنّب التصعيد” في النزاع بالصحراء، وكشف دبلوماسيون أن الهند والصين ودولا إفريقية اعتبرت أنه يمكن أن يساء تأويله ويؤدي إلى نتائج عكسية.

فرغم مطالبة مسؤول في الأمم المتحدة بشكل “صريح جدا” أن “يتناول مجلس الأمن” التوتر المتصاعد بين جبهة بوليساريو والمغرب، لم يتم التوصل إلى اتفاق خلال جلسة نصف سنوية مغلقة لأعلى هيئات الأمم المتحدة.
ويشكل عدم تبني مشروع الإعلان المشترك هزيمة للبوليساريو التي كانت تمني النفس باعتراف الهيئة الأممية بحربها المزعومة، وبذلت من الطرق والوسائل والدعاية الشيء الكثير لتقنع مجلس الأمن بهذه “الحرب”.

وحصلت وكالة “فرانس برس” على النص الموجز المكون من ثلاث فقرات، وهو يحثّ على تبنّي سلوك “بنّاء” في التعامل ميدانيا مع بعثة الأمم المتحدة (مينورسو) والإسراع بتسمية مبعوث أممي جديد “من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية المتوقفة في أسرع وقت ممكن”.

وحذّرت الأمم المتحدة خلال إيجازها أمام أعضاء مجلس الأمن الـ15 من أن “الوضع غير مستقر للغاية ويمكن أن يؤدي إلى التصعيد”، ووفق تصريح لأحد الدبلوماسيين، أوضح أن المسؤولين الأمميين قدروا أيضا أنه يمكن استئناف المسار السياسي بمجرد تسمية مبعوث.

زوجي الإشارة إلى أنه لا يوجد أي مبعوث أممي للصحراء، منذ ماي 2019، حيث رفض طرفا النزاع أسماء مرشحين تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...