مجلس جماعة أزيلال…أيت حدو تحول 116 مليون لتمويل الإجراءات الوقائية من كورونا وتواصل عمليات التعقيم

0 339

في إطار التدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورنا المستجد، قرر المجلس البلدي لأزيلال الذي ترأسه النائبة البرلمانية عائشة أيت حدو، تحويل إعتمادات مالية بلغت 116 مليون سنتيم، وذلك بتخصيص 60 مليون سنتيم لاقتناء آليات ومواد التعقيم والتطهير، و56 مليون سنتيم لدعم الأسر المعوزة الذين يواجهون أوضاعا صعبة بمواد غذائية، وذلك تحت إشراف السلطات الإقليمية والمحلية، وبتنسيق مع جميع المتدخلين في هذه العملية.

وفي هذا الإطار، أبرزت عائشة أيت حدو أن هذا القرار، الذي تم اتخاذه باقتراح من السلطة الإقليمية لعمالة أزيلال، يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تضافر الجهود والتآزر والتضامن الكلي لمواجهة وباء كورونا، واستحضارا لمدى حساسية المرحلة وضرورة الانخراط الكلي من أجل ربح رهان القضاء على هذا الخطر المحدق.

كما أوردت المتحدثة ذاتها أن أعضاء المجلس البلدي لأزيلال ساهموا بتعويضاتهم عن شهر أبريل لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، استحضارا لمبادئ التآزر والتضامن التي تتميز بها كافة مكونات الشعب المغربي٬ خاصة في الأوقات العصيبة، وإعمالا للمبدأ الدستوري الداعي إلى تحمل التكاليف التي تتطلبها مواجهة الأعباء الناجمة عن الآفات، بصفة تضامنية بين المواطنين والمواطنات.

وبخصوص باقي التدابير المتخذة من قبل المجلس الجماعي لأزيلال، أكدت رئيسة المجلس أن مستخدمي البلدية يقومون بعمليات تعقيم واسعة وبشكل يومي لجميع المرافق والمؤسسات العمومية والأحياء السكانية، وبحملات تحسيسية بتنسيق مع السلطة المحلية في صفوف المواطنين بضرورة الالتزام بحالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي وأخذ الحيطة والحذر أثناء الخروج للضرورة القصوى.

إلى ذلك، دعت أيت حدو ساكنة بلدية أزيلال وعموم المواطنات والمواطنين إلى التقيد بإجراءات الوقاية الموصى بها للحد من انتقال العدوى، وإتباع التعليمات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، وعدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى، وذلك من أجل محاصرة هذا الوباء الخطير.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...