مجلس جماعة المضيق يؤكـــــــــد حرصه على دعــــــــــم الجمعيات الرياضية

0 200

تفاعل، المجلس الجماعي للمضيق، مع ما أثارته مؤخرا بعض التساؤلات بشأن منح الدعم المقدمة لفائدة الجمعيات الرياضية بمدينة المضيق، موضحا أنه عمل على تقديم الدعم لجمعيات المجتمع المدني المحلي الفاعلة في جميع المجالات.

ورغم التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا المستجد على توازنها المالي، فإن المجلس سعى إلى تخصيص جزء من نفقاته لدعم أنشطة ومشاريع الجمعيات الرياضية لما لها من أدوار فاعلة في تأطير الشباب والشابات من جهة، وتمثيل المدينة في المنافسات الرياضية الوطنية من جهة ثانية.

كما برمج المكتب المسير للمجلس النقطة المتعلقة بمنح الدعم لفائدة الجمعيات في جدول أعمال الدورة العادية لشهر أكتوبر 2020، إلا أن اللجان الدائمة المختصة (لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة ولجنة التنمية البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية) لم تناقش في اجتماعاتها التحضيرية للدورة المذكورة تفاصيل هذه النقطة. وفي سياق متصل، فإن فرق المعارضة داخل المجلس رفضت التصويت على هذا المقرر، رغم أن السيولة المالية للجماعة كانت تسمح آنذاك بتحويل مبالغ الدعم للجمعيات المستحقة.

وحرصا منه على ضمان توصل الجمعيات المنافسة في البطولة الوطنية للهواة وتسيير شؤونها برسم السنة الجارية، برمج المجلس دورة استثنائية منتصف الشهر الجاري، حيث تمت المصادقة بالإجماع على النقطة المتعلقة بتقديم منح الدعم لفائدة مجموعة من الجمعيات الفاعلة بالمدينة، رغم أن مكتب المجلس قام ببرمجة نفس الاعتمادات المالية للجمعيات التي سبق وضعها في الدورة العادية المذكورة.

وباشرت المصالح المالية الجماعية المختصة بتنسيق مع السلطات الإقليمية والمحلية ومصالح قباضة المضيق سلسلة من الإجراءات الإدارية والمالية للتعجيل بصرف منح الدعم منذ الأيام الماضية، وتسعى جاهدة لإنهاء هذه الإجراءات في وقتها القانوني، رغم الصعوبات المرتبطة بضمان السيولة في هذه الفترة.

وفي الأخير، جدد المجلس تأكيده على الأدوار الإيجابية والفاعلة لجمعيات المجتمع المدني المحلي، وحرصه على تعزيز مسار التعاون والتنسيق بينها وبين باقي المتدخلين في هذا الملف من سلطات إقليمية ومحلية ومصالح المالية المحلية، رافضا أي محاولة لتحميله مسؤولية التأخر في صرف الدعم لفائدة الجمعيات وسعي بعض الجهات بشكل يائس استغلال الجمعيات لكسب أهداف “سياسوية” بعيدة عن نبل العمل الجاد وأهميته في تسويق صورة مشرقة عن مدينة المضيق.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...