مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب يشيد بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالسيادة التامة والكاملة للمغرب على صحرائه

0 560

أشاد مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب عاليا، اليوم الجمعة، بالقرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالسيادة التامة والكاملة للمملكة المغربية على صحرائها.
وثمن المجلس، في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، “هذا الموقف البناء الذي سيعزز دينامية ترسيخ مغربية الصحراء، والتي عرفت مؤخرا تطورات مهمة ومعتبرة تجلت في تزايد المواقف الداعمة للوحدة الترابية للمملكة”، لاسيما من خلال فتح قنصليات لمجموعة من الدول الشقيقة والصديقة بالعيون والداخلة، ومراجعة العديد من البلدان لمواقفها السابقة من الكيان الوهمي.

وأعرب المجلس الجهوي عن اعتزازه وترحيبه كذلك بقرار الولايات المتحدة الأمريكية فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة، تقوم بمهام اقتصادية من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما لفائدة ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأكد البلاغ أن المجلس، استنادا إلى ما يتمتع به من تمثيلية حقيقية للساكنة وشرعية ديمقراطية أفرزتها صناديق الاقتراع، جدد دعمه لمقترح المبادرة الحكيمة بتمكين الأقاليم الجنوبية من حكم ذاتي في إطار سيادة المملكة ووحدتها الوطنية والترابية، كحل وحيد وواقعي للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية، بما يضمن الأمن والاستقرار والتنمية بالمنطقة.

وبهذه المناسبة، يضيف البلاغ، فإن المجلس يبارك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وللشعب المغربي قاطبة هذا الانتصار الدبلوماسي الكبير، معربا عن اعتزازه بجهود جلالته، وما يتخذه من تدابير وخطوات تهدف إلى صيانة و تثبيت الوحدة الترابية وتحقيق التنمية المستدامة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

كما أكد المجلس الجهوي تشبثه بالولاء للعرش العلوي المجيد، وتجنده الدائم وراء جلالة الملك محمد السادس، للذود عن المكتسبات الوطنية والدفاع عن المقدسات العليا للوطن العزيز.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...