مجلس جهة الدار البيضاء سطات يصادق بالإجماع على مشاريع تنموية هامة في مختلف القطاعات

0 193

ترأس مصطفى بكوري رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، يوم الاثنين 07 أكتوبر 2019 بقاعة الإجتماعات بمقر عمالة إقليم مديونة، أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر2019، إذ تمت خلال هذا الاجتماع الذي حضره والي الجهة، المصادقة بالإجماع على مجموعة النقط الواردة بجدول أعمال هذه الدورة، والمتعلقة باتفاقيات الشراكة الرامية إلى تنزيل محاور برنامج تنمية الجهة الاقتصادية والاجتماعية والرياضية، وكذا التجهيزات الأساسية ذات الأولوية، من قبيل تهيئة الطرق والمسالك القروية ووضع آلية لدعم وتمويل إعادة هيكلة وتحديث الأسواق الأسبوعية من أجل احداث مناطق الأنشطة التجارية بالوسط القروي، وكذا تأهيل المجازر الجماعية.

كما تمت الموافقة بالإجماع على إتفاقية خاصة لإنجاز الخط الخامس والسادس من شبكة الحافلات ذات الخدمة عالية الجودة، وأخرى لتأهيل شبكة النقل الجماعي عبر الحافلات بتراب مؤسسة التعاون ما بين الجماعات (البيضاء)، إضافة إلى الموافقة بالإجماع على إعداد الدراسات وتتبع أشغال إنجاز التجهيزات المتعلقة بتقوية قدرات تجميع وصرف مياه الأمطار والتطهير لمدينة برشيد، ومشروع اتفاقية تعاون وشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ونادي الوداد الرياضي من أجل دعم التكوين في المجال الرياضي عبر تطوير مركز للتكوين خاص بالنادي، ولنفس الغاية تم عقد إتفاقية مع العصبة الاحترافية لكرة القدم من أجل دعم تكوين الشباب في مجال كرة القدم.

وفي الإطار ذاته، صادق المجلس خلال هذه الجلسة بالإجماع على مضامين مشروع تمويل الجهة من طرف الشركة المالية الدولية التابعة للبنك الدولي، ومشروع اتفاقية انتداب مع شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتهيئة من أجل إنجاز قاعة رياضية مغطاة متعددة الاختصاصات بدار الشباب درب غلف و”الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات” من أجل تنظيم الماراطون الدولي للدار البيضاء، واتفاقيتي شراكة، الأولى لتمويل إتمام مشروع القاعة المغطاة الكائنة بجماعةالمحمدية، والثانية لتدبير المسرح الكبير للدار البيضاء.

ووافق أعضاء مجلس جهة الدار البيضاء سطات على تهيئة الفضاء الغابوي”الزحيحيف’‘بجماعةالحوزية بإقليم الجديدة، في إطار الاتفاقية المتعلقة بتنمية المحيطات الغابوية وتثمين التنوع البيولوجي، ودعم المركب الاجتماعي الجهوي دار الخير بتيط مليل، وكذا إحداث مكتبة متنقلة بشراكة مع مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، والموافقة على المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي بشراكة مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إعمال تدابير خطة العمل الوطنية في مجال الديموقراطية وحقوق الإنسان على المستوى الترابي وخلق دينامية ترابية في مجال حقوق الإنسان بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، وتفعيل البرنامج المندمج للتأهيل الاجتماعي لمدينة الدار البيضاء الكبرى (تنمية قطاع الأنشطة المدرة للدخل)،

كما لم يفوت أعضاء مجلس الجهة الفرصة دون الموافقة على التقرير المنبثق عن الورشة الجهوية حول التكوين والتشغيل في إطار مشاركة الجهات في الإعداد للملتقى الوطني للتكوين والتشغيل، والمصادقة على مشروع اتفاقية إطار للتعاون بين جهة الدار البيضاء-سطات وجهة Occitanie / Pyrénées – Méditerranée، إضافة إلى الموافقة على ميزانية جهة الدار البيضاء سطات برسم سنة 2020، وبالاجماع على برمجة الفائض التقديري لسنة 2020، و برمجة وتحويل اعتمادات.

وللإشارة، فقد تم خلال هذه الدورة تقديم تقرير حول إنجازات الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع وسير عملها، والحصيلة المرحلية لعمل مجلس جهة الدار البيضاء-سطات.

إبراهيم الصبار