مجلس جهة الدار البيضاء سطات يصادق على ميزانية استثمار تفوق 1,9 مليار درهم برسم سنة 2022

0 202

صادق مجلس جهة الدار البيضاء – سطات، المنعقد في دورة استثنائية برئاسة السيد عبد اللطيف معزوز، رئيس المجلس، وبحضور السيد والي الجهة والسيدات والسادة أعضاء المجلس، يوم الخميس 4 نونبر 2021، بالأغلبية على ميزانية الجهة برسم سنة 2022.

وقد بلغت ميزانية الاستثمار برسم سنة 2022 ما قدره 1,941مليار درهم، ستخصص لتمويل إنجاز مجموعة من البرامج والمشاريع النوعية المندرجة في إطار الاختصاصات الموكولة للجهة، والتي تستجيب للحاجيات الملحة لساكنة الجهة وتجسد في العمق أهداف الجهوية المتقدمة، وذلك وفق منهجية تروم الوفاء بالتزامات مجلس الجهة، المضمنة بالاتفاقيات والعقود المبرمة والتي بلغت قيمتها 915,6 مليون درهم، وررصد مبلغ 505 مليون درهم لبدء تنزيل تصور المجلس الحالي لتنمية الجهة، خاصة في مجال الأنشطة الاقتصادية وخلق فرض الشغل والقطاعات الاجتماعية ذات الأولوية، وكذلك توفير اعتمادات مالية بقيمة 520,4 مليون درهم لتمويل المشاريع التي سيصادق عليها المجلس خلال دوراته المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الجهة يراهن، من خلال ميزانية 2022، على مجموعة من المشاريع المهيكلة التي تهدف إلى تعزيز تنمية مختلف المجالات الترابية بالجهة وتحسين ظروف عيش الساكنة وتقريب الخدمات الأساسية وتجويدها، من بينها إنجاز المركب الجهوي للتكوين وتطوير الكفاءات في المجال الصحي والإسعافي، ودعم المجال الصحي من خلال الإسهام في تمويل اقتناء أدوية الصحة النفسية والعقلية، وإنجاز برنامج الإدماج عن طريق الأنشطة الاقتصادية، الأنشطة المذرة للدخل والتشغيل الذاتي، وإنجاز مشاريع للسياحة القروية على ضفاف السدود بالجهة.

إضافة إلى توسيع ربط العالم القروي بشبكة الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، وعقلنة استعمال الموارد المائية وحمايتها من خلال تقوية آليات القياس والمراقبة الخاصة بتتبع الفرشات المائية بالجهة، واقتناء حافلات النقل المدرسي لفائدة الجماعات بالعالم القروي، وكذلك المساهمة في إنجاز خطوط الطرامواي وشبكة خاصة بالحافلات عالية الخدمة (BHNS)، ودعم تكوين الشباب وتأطيرهم في المجال الرياضي.

بالإضافة إلى إعادة تأهيل والمحافظة على المواقع ذات الفائدة البيولوجية، وأخيرا الإسهام في تأهيل أجزاء من الطرق الوطنية 1 و7 والطرق الجهوية 315 و316 والطريق الرابط بين الدارالبيضاء ومطار محمد الخامس والطريق المداري لبنسليمان.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...