مجلس جهة الشرق يجلب استثمار كبيراً سيوفر 3500 فرصة شغل بالجهة

0 113

مباشرة بعد انتخابه رئيس مجلس جهة الشرق، جرى، يوم الأربعاء الماضي بوجدة، التوقيع على اتفاقية لبناء معمل لصناعة أسلاك (كابلات) السيارات في عاصمة جهة الشرق، والذي من شأنه توفير 3500 فرصة عمل مباشرة باستثمار قدره 394 مليون درهم.

وأكد بعوي أن إنجاز هذا المشروع، الأول من نوعه، سيتم على مستوى جهة الشرق في قطاع السيارات، والتابع لشركة (APTIV) المتخصصة في تصنيع قطع غيار السيارات، على مساحة 8 هكتارات في المنطقة الحرة للتسريع الصناعي بالقطب التكنولوجي لوجدة.

وأفاد بعوي أن إحداث هذه الوحدة الصناعية الجديدة، يندرج في إطار شراكة بين ولاية جهة الشرق، ومجلس الجهة، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، وشركتي “ميد زيد” و “APTIV”.

ووصف رئيس مجلس جهة الشرق، حفل توقيع اتفاقية توطين مشروع استثماري كبير بالجهة من إنجاز شركة APTIV لصناعة أجزاء السيارات، بـ”اليوم التاريخي”، مبرزاً أن توقيع هذه الاتفاقية مع الشركة الرائدة في صناعة “الكابلاج”، هو مجهود الجميع، سواء المجلس السابق أو المجلس الحالي.

وكشف بعوي أن يناير المقبل، هو تاريخ بداية الأشغال في المشروع، على أن ينتهي العمل في الشطر الأول في يونيو المقبل، للشروع في إستقبال اليد العاملة.

وأكد بعوي، أن المجلس سيواصل جهوده لاستقطاب الاستثمارات، وأن التحدي الذي أخذه المجلس على عاتقه هو استقطاب المزيد من الاستثمارات للدفع إلى الأمام بالجهة، لامتصاص البطالة، وأن هذا المشروع يدخل في نطاق النموذج التنموي الجديد الذي يسهر عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس. 

وعن المساهمة التي ساهمت بها الجهة في هذا المشروع، قال بعوي، إن الجهة ساهمت بـ 32 مليون درهم.
 

خديجة الرحالي 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...