مجلس جهة الشرق يختتم الورشات الموضوعاتية حول برنامج “تنمية جهة الشرق 2022-2027” 

0 102

في إطار التحضير لإعداد برنامج تنمية جهة الشرق 2022-2027، اختتمت المشاورات الموسعة التي أطلقها مجلس الجهة، مع مختلف الفاعلين المحليين بتنظيم لقاءات تشاورية بأقاليم: الدريوش، تاوريرت، فجيج ووجدة على التوالي أيام 3،4 ،8 و10 نونبر 2022.

وقد عرفت هذه اللقاءات مشاركة أعضاء مجلس جهة الشرق وممثلي الكتابة العامة للشؤون الجهوية، ورؤساء وممثلي المجالس الإقليمية للجهة بالإضافة إلى رؤساء وممثلي الجماعات الترابية للإقاليم، وحضور ممثلي العمالات وبعض فعاليات المجتمع المدني، وممثلي المصالح اللاممركزة الجهوية والإقليمية، بالإضافة إلى ممثلي مكتب الدراسات المكلف بإعداد البرنامج.

في ما يخص الورشة المنعقدة بمقر عمالة إقليم الدريوش حول موضوع “البيئة”، التي ترأسها عامل إقليم الدريوش، بحضور السيدين عمر حجيرة وصالح العبوضي نائبي رئيس مجلس الجهة وأعضاء المجلس؛ خصصت لمناقشة المواضيع الفرعية التالية: تدبير النفايات المنزلية والمشابهة، وتحلية مياه البحر  والطاقة الشمسية، وتدبير المخاطر (الزلازل والفيضانات)، والتطهير السائل، واستغلال الغابات بالفضاءات الترفيهية والمساحات الخضراء.

أما في ما يتعلق بالورشة التشاورية (الاقتصاد الاجتماعي والتضامني)؛ المنعقدة بمقر عمالة إقليم تاوريرت؛ والتي ترأسها السيد عامل إقليم تاوريرت؛ بحضور نائب رئيس مجلس الجهة عمر احجيرة؛ والسيدات والسادة أعضاء المجلس ،فقد  خصصت لمناقشة المواضيع الفرعية التالية:

• المجموعة الأولى: اللوجيستيك، الصناعة التحويلية ودعم القطاع الفلاحي، المنتوجات المحلية والتعاونيات والجمعيات.

• المجموعة الثانية: السياحة الإيكولوجية والمواقع الجبلية.

• المجموعة الثالثة: الشأن الديني والثقافة.

كما احتضن مقر عمالة إقليم فجيج أشغال الورشة التشاورية حول موضوع “العالم القروي والمناطق الحدودية “، بحضور الكاتب العام للعمالة ونائب رئيس مجلس الجهة عمر حجيرة وأعضاء المجلس، والتي همت مناقشة المواضيع الفرعية التالية:

• المجموعة الأولى: الأنشطة الفلاحية والأسواق الأسبوعية؛ الهجرة، الرعي وتربية المواشي.

• المجموعة الثانية: إشكالية المناطق الجبلية والمناطق المنعزلة؛ المراكز الناشئة إعادة هيكلة المراكز القروية والحدودية.

• المجموعة الثالثة: الإجهاد المائي والحفاظ على الواحات وتثمينها ومكافحة الطمي؛ اقتصاد الواحات وخلق فرص الشغل. 

وقد اختتمت بمقر عمالة وجدة أنجاد أشغال اللقاءات التشاورية الجهوية حول موضوع “الحكامة، التكوين والبحث العلمي”، بحضور السيد الكاتب العام للعمالة ونائب رئيس المجلس عمر حجيرة، وأعضاء المجلس والتي شملت مناقشة المواضيع الفرعية التالية:

• المجموعة الأولى: التكوين وتثمين رأس المال البشري؛ الرقمنة ومهن المستقبل.

• المجموعة الثانية: الحكامة الترابية؛ التعاون اللامركزي، الهجرة.

وقد أسهم المشاركون بشكل فعال في تقديم مقترحات وتوصيات هامة تخص معالم الرؤية التنموية الجديدة للجهة وأولوياتها. إذ من المنتظر تقديم نتائج جميع الورشات الموضوعاتية الجهوية المنعقدة على صعيد عمالة وأقاليم الجهة في ورشة ختامية من طرف مكتب الدراسات المكلف بإنجاز هذه الدراسة.

يذكر أن هذه اللقاءات التشاورية التي أطلقها مجلس الجهة تحضيرا لبرنامج تنمية الجهة، شملت جميع عمالات وأقاليم الجهة تنفيذا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجهات رقم  111.14، وذلك وفق مقاربة تشاركية مع مختلف المتدخلين بالجهة.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.