مجلس جهة الشرق يصادق على مشاريع اتفاقيات تهدف إلى تشجيع الاستثمار والنهوض بالتشغيل

0 370

صادق مجلس جهة الشرق الذي يرأسه عبد النبي بعيوي، يوم الإثنين 02 يوليوز 2019 خلال دورته العادية لشهر يوليوز، على العديد من مشاريع اتفاقيات الشراكة الهادفة إلى الإسهام في تعزيز التنمية السوسيو اقتصادية للجهة، وتشجيع الإستثمار والنهوض بالتشغيل على الخصوص.

ومن أهم النقاط التي تمت المصادقة عليها بالإجماع مشروع اتفاقية موضوعاتية لمواكبة إحدى الشركات بمركز ترحيل الخدمات “وجدة شور”، ومشروع اتفاقية شراكة متعلقة بتوطين شركة للتأمينات بالمركز ذاته، وكذا الموافقة على مشاريع اتفاقيات شراكة لإحداث وحدات صناعية بكل من الناظور ووجدة.

وفي السياق ذاته، صادق المجلس على مشروع اتفاقية شراكة تتعلق بإنجاز مشاريع تهيئة البنيات التحتية الهيدروفلاحية للدوائر السقوية ببني تدجيت وتالسينت بإقليم فجيج، وكذلك على اتفاقيات تتعلق باقتناء تجهيزات ومعدات طبية لفائدة المركز الاستشفائي الجامعي بوجدة والمستشفيات الإقليمية لكل من الناظور وتاوريرت وجرسيف وفجيج وجرادة، إضافة إلى الموافقة على مشروع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون تتعلق بتأهيل وعصرنة وإعادة بناء الأسواق الأسبوعية بجهة الشرق، فضلا عن مشروع اتفاقية شراكة للإشراف المنتدب من طرف شركة العمران على مشاريع تنموية بالجهة (الأسواق الأسبوعية والمدارس الجماعاتية).

وفي السياق ذاته، وافق أعضاء مجلس جهة الشرق على مشاريع اتفاقيات شراكة من أجل بناء مدرسة عليا للتكنولوجيا ومدرسة للمهندسين في مهن البحر والإعلاميات وتحليل النظم بالناظور، ومواكبة إحداث المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بوجدة، وإنشاء دار إفريقيا بجامعة محمد الأول بوجدة.

ومن جهته، أكد محمد مرابط نائب رئيس مجلس جهة الشرق، أن هذه الاتفاقيات تتوخى النهوض بالاستثمار وإحداث مناصب الشغل، مضيفا أن القيمة الإجمالية لمشاريع هذه الاتفاقيات تصل إلى ما يناهز 130 مليون درهم، بدعم للاستثمار من مجلس الجهة ب 25 مليون درهم، وذلك لإحداث حوالي 4500 منصب شغل.
إبراهيم الصبار