مجلس جهة الشرق يطالب المركز الجهوي للإغاثة التابع لها بالتأهب للتدخل العاجل بأقاليم الجهة

0 498

على إثر التساقطات المطرية والثلجية التي تشهدها مجموعة من مناطق جهة الشرق، طالب مجلس الجهة الذي يرأسه عبد النبي بعيوي، المركز الجهوي للإغاثة والوقاية من الكوارث الطبيعية التابع لها أن يكون في حالة تأهب قصوى للتدخل العاجل لفك العزلة، وفتح المسالك الطرقية بالجماعات الواقعة بالنفوذ الترابي لجهة الشرق، التي قد تتضرر جراء تلك الأمطار والثلوج.

ويأتي هذا الاستعداد حسب مجلس جهة الشرق، تحسبا للكوارث الطبيعية وآثار سوء الأحوال الجوية، التي من المرتقب أن تشهدها بعض المناطق بأقاليم جهة الشرق بفعل الإضطرابات الجوية، إذ يحتوي مركز الإغاثة الجهوي على 96 آلية مختلفة، متكونة من جرافات متعددة لمواجهة الطوارئ والكوارث الطبيعية.

وتستخدم آليات المركز الجهوي للإغاثة التابع لمجلس جهة الشرق في تدبير مخاطر الزلازل، وحرائق الغابات، والفيضانات والثلوج، وغيرها من المخاطر، مع العلم أن المركز سيكون داعما للمراكز الموجودة في الجهة من أجل التدخل بشكل استباقي ومستعجل لفك العزلة عن المتضررين.

وبقيت الإشارة إلى أن وحدات التدخل بالمركز الجهوي للإغاثة التابع لمجلس جهة الشرق، حققت نتائج جيدة نالت رضا ساكنة جهة الشرق في السنة الماضية، إذ عمدت إلى إزالة الثلوج المتراكمة على الطرقات بعدما تسببت في قطع العديد من الطرق في وجه مستعمليها في كل من إقليم جرادة وبركان.

المتابعة: إبراهيم الصبار و الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...