مجلس جهة الشرق يعطي انطلاقة مشروع إحصاء التراث الثقافي واللامادي

0 134

أعطى، مجلس جهة الشرق، الجمعة 29 يوليوز 2022، بوجدة، انطلاقة مشروع إحصاء التراث الثقافي واللامادي بجهة الشرق والذي يدخل في اطار شراكة بين جهة الشرق وجهة Grand Est بفرنسا، والممول من طرف الصندوق المشترك للتعاون الفرنسي المغربي وذلك بحضور كل من نائب رئيس مجلس الجهة عمر احجيرة، ورئيسة اللجنة الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية؛ خديجة الدويري؛ ونائب رئيسة لجنة الشراكة والتعاون وتشجيع الاستثمار بمجلس الجهة، عبد الرحمان حساس؛ والمندوب العام للوكالة الجهوية للتضامن والتعاون من أجل التنمية (الشرق الكبير بفرنسا)؛ محمد الزاوي؛ والمدير الجهوي للثقافة بجهة الشرق؛ منتصر لوكيلي؛ ورؤساء المصالح اللاممركزة المعنية؛ إضافة إلى مجموعة من الطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه في ميدان الثقافة والتراث بجهة الشرق، وكذا بعض الجمعيات النشيطة في ميدان الثقافة والتراث.

وفي هذا الصدد؛ أوضح بلاغ لمجلس جهة الشرق؛ أنه أصبح من الضروري العمل على تسويق جهة الشرق بما تتوفر عليه من مآثر تاريخية وثقافية؛ مبرزا أن هذه الندوة التكوينية ستخرج بمخرجات ستساعد الجهة في تثمين والمحافظة على كل ماهو تراث لامادي وثقافي.

كما تروم هذه الندوة التكوينية إحداث فريق عمل لجرد وخلق مرجع للتراث الثقافي واللامادي بجهة الشرق من أجل المحافظة عليه وتثمينه وجعله مورد لخلق فرص الشغل والأنشطة المدرة للدخل؛ وهي مناسبة عبر من خلالها مجلس الجهة عن الاهتمام الذي يوليه لقطاع الثقافة لما له من دور في خلق فرص الشغل وللمشروع الجديد باعتبار أهميته؛ وذلك لما تزخر به الجهة من مؤهلات يمكن أن تعود عليها باستثمارات من شأنها تنمية اقتصاد الجهة.

ومن بين أهداف هذه الندوة الأولى من نوعها في إطار هذا المشروع: تعزيز قدرات المعنيين بإحصاء التراث الثقافي واللامادي بجهة الشرق؛ والحفاظ عليه؛ و التعرف على تقنيات الإحصاء من خلال تقديم التراث الثقافي واللامادي المغربي، وإعداد برنامج لجرد التراث الثقافي واللامادي وتحديده عبر مرحلتين:(مرحلة قبلية، مرحلة توثيقية)؛ إضافة إلى طرق وتقنيات إنتاج المعلومات وكذا تقديم وشرح وثيقة جرد التراث الثقافي (الحصيلة والآفاق).

 

الشيخ الوالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.