مجلس جهة بني ملال خنيفرة يتتبع عن قرب تنزيل استراتيجية تقوية العرض الصحي والتربوي بالجهة

0 204

أكد إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، أن مجلس الجهة عازم على مواصلة استراتيجيته الخاصة بتقوية العرض الصحي والتربوي، مضيفا أن لجنة القيادة الجهوية المكلفة بتتبع تنفيذ اتفاقية الشراكة المبرمة بين مجلس الجهة ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، عقدت اجتماعا للنظر في سبل تقوية العرض التربوي بالجهة بكلفة مالية تصل حوالي إلى 1.8 مليار درهم.

وكشف مجاهد أن اللجنة ذاتها مكلفة لتتبع اتفاقية الشراكة المبرمة بين الجهة ووزارة الصحة، لتأهيل العرض الصحي وإحداث القطب الطبي بالجهة بقيمة مالية تقارب 1مليار درهم، وكذلك اتفاقية الشراكة المبرمة بين مجلس الجهة والمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، لإحداث مدينة المهن والكفاءات، مبرزا أن لجنة القيادة وقفت على التقدم الكبير للمشاريع المبرمجة، وتقدم الدراسات التقنية والهندسية لمختلف المشاريع، والتي تهم النقل المدرسي وبناء المدارس الجماعاتية، والمدارس الابتدائية والثانويات الإعدادية والتأهيلية، وبناء المطاعم المدرسية وأقسام التعليم الأولي واستبدال الأقسام المبنية بالمفكك.

كما تطرق رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة لانطلاق أشغال بناء مدينة المهن والكفاءات، والتي ستنجز على مساحة تقدر بـ15 هكتار، وبتكلفة مالية تقدر ب 340 مليون درهم، مشيرا إلى أنه
تم الوقوف كذلك على تقدم ملفات طلبات العروض التي تهم القطاع الصحي، التي ستنطلق خلال شهر نونبر المقبل، خاصة مشروع تأهيل المستشفى الإقليمي لخريبكة، والمستشفى المحلي لوأد زم والمستشفى المحلي لمريرت، والمعهد العالي لمهن الصحة والتمريض، والمركز الجهوي لتحاقن الدم والمركز الجهوي للترويض الطبي.

وللإشارة، فإن مجلس جهة بني ملال خنيفرة كان قد دعا المصالح المركزية لوزارة الصحة إلى الإسراع في استكمال الدراسات الهندسية الخاصة بالمستشفى الجهوي، والمستشفى الإقليمي لازيلال ومستشفى الطب النفسي، ومستشفى جراحة الأورام السرطانية.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...