مجلس جهة بني ملال خنيفرة يساهم في تشييد مركز لتصفية الدم خاص بمرضى القصور الكلوي المحتمل إصابتهم بفيروس كورونا

0 423

في إطار المجهودات المبذولة لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد، تم يوم الثلاثاء 28 أبريل 2020، افتتاح مركز جهوي جديد لتصفية الدم بمدينة بني ملال، والذي تم إحداثه بشراكة بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة، وجمعية جهة بني ملال خنيفرة لتصفية الدم، وكذا فعاليات المجتمع المدني.

وقد تم تجهيز هذا المركز، الذي حضرت مراسيم افتتاحه لجنة برئاسة والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، بالمعدات والتجهيزات الطبية اللازمة، في خطوة استباقية تروم تخصيص مركز خاص على مستوى جهة بني ملال-خنيفرة لاستقبال مرضى القصور الكلوي المحتمل إصابتهم بمرض كوفيد -19.

ويأتي افتتاح هذا المركز الجهوي لتصفية الدم لتوسيع العرض الصحي بالجهة وتعزيز البنيات التحتية الصحية الجهوية بكل التخصصات، خاصة توفير مركز خاص يضمن العلاجات اللازمة والاسعافات الضرورية لمرضى القصور الكلوي التي من شأنها أن تجنبهم كل المخاطر المحيطة بتفشي وباء كوفيد– 19.

ولقي افتتاح هذه البنية الصحية استحسان الساكنة وجميع الفعاليات بالجهة التي عبرت عن ارتياحها، وتثمينها للجهود المبذولة والمتواصلة لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد، وتوفير العلاجات للمصابين بهذا الفيروس الخطير والسريع الانتشار.

وتجدر الإشارة الى أن المركز الجهوي لتصفية الدم والكلي يتسع لـ100سرير مجهز، حيث بلغت مساهمة مجلس جهة بني ملال خنيفرة 16مليون درهم.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...