مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادق على العديد من المشاريع التنموية ذات البعد الاقتصادي والاجتماعي والثقافي

0 492

صادق أعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة خلال الجلسة الأولى للدورة الأولى العادية لشهر يوليوز 2019، التي انعقدت يوم الإثنين 01 يوليوز 2019، على العديد من المشاريع التنموية، الهادفة إلى تعزيز الدينامية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالجهة.

ومن بين أهم النقاط التي حظيت بإجماع أعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة، مشروع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين مجلس الجهة ووزارة الثقافة والاتصال من أجل المساهمة في تمويل مشاريع المحور السادس الخاص بالمجال الثقافي المبرمج في إطار برنامج التنمية الجهوية للجهة 2020-2022، وذلك بمساهمة للمجلس تقدر ب50 مليون و600 ألف درهم، ومشروع اتفاقية خاصة للشراكة والتعاون بين مجلس الجهة ووزارة الثقافة والاتصال-قطاع الثقافة، والمجلس الإقليمي للفقيه بن صالح والجماعة الترابية “الخلفية” من أجل ترميم وصيانة وتثمين القصبة الزيدانية، وذلك بمساهمة للمجلس تقدر بمليون درهم.

وفي الإطار ذاته، وافق مجلس الجهة المذكور بالإجماع على ملحق اتفاقية الشراكة رقم 01 بين المجلس والمكتب الشريف للفوسفاط والعصبة المغربية لحماية الطفولة والتنسيقية الجهوية للتعاون الوطني حول إتمام بناء مركز جهوي للإيواء والتكفل بالأطفال المتخلى عنهم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك بمساهمة للمجلس تقدر بـ4 ملايين و134 ألف درهم، والمصادق على إحداث شركة للتنمية الجهوية من أجل تدبير حضيرة الآليات التابعة للمجلس الجهوي، ومشروع إحداث مركز جامعي للتكوين في كرة القدم بجهة بني ملال خنيفرة، وكذا الموافقة على مشروع اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة والمجلس الجماعي لأولاد عياد والمديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والمجلس الإقليمي للفقيه بن صالح ومجموعة كوسيمار، من أجل تثنية الطريق الوطنية رقم 08 الرابطة على مستوى مدخل الجماعة المذكورة على طول 8ر3 كيلومتر اقليم الفقيه بن صالح.

كما صادق الأعضاء على مشروع اتفاقية الشراكة بين مجلس الجهة ووزارة الصحة من أجل بناء وتجهيز مركز التشخيص والفحوصات الخارجية وتوسعة وتأهيل مصلحة الأمراض النفسية والعقلية بالمركز الاستشفائي الجهوي بمدينة بني ملال، وكذلك الموافقة على مشروع اتفاقية إطار مع المديرية العامة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الماء- من أجل المساعدة التقنية وتمويل وإنجاز المشاريع المدرجة بالبرنامج الجهوي لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي 2017-2023 لتزويد الساكنة القروية للجهة بالماء الصالح للشرب.

إلى ذلك، شهدت الدورة العادية لمجلس جهة بني ملال خنيفرة المصادقة كذلك المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة وغرفة الصناعة التقليدية للجهة من أجل بناء مركب للصناعة التقليدية بالجهة، إضافة إلى عدد من المشاريع لاقتناء عقارات تابعة للدولة أو الجموع أو السلالية أو خاصة من أجل إحداث مؤسسة جامعية بإقليم خنيفرة، وقطب صحي ومنطقة لوجستيكية ببني ملال، ودار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إضافة إلى تعزيز وتنمية الممتلكات العقارية بالجهة، وتحويل اعتمادات بالجزء الأول والثاني من ميزانية الجهة برسم سنة 2019.

وللإشارة فإن هذه الدورة العادية لمجلس جهة بني ملال خنيفرة ستعرف تنظيم جلستين أخريين يوم الجمعة 05 يوليوز 2019، من أجل مواصلة الدراسة والمصادقة على عدد آخر من المشاريع التنموية.

إبراهيم الصبار