مجلس جهة بني ملال خنيفرة يوقع على بروتكول تعاون مع مقاطعة جهة هونيدوارا الرومانية

0 93

تزامنا مع الذكرى الستين للعلاقات المغربية الرومانية، قام وفد عن جهة بني ملال-خنيفرة بزيارة عمل لدولة رومانيا، والتي تندرج  في سياق زيارة العمل السابقة التي قامت بها السيدة سفيرة دولة رومانيا بالمغرب لجهة بني ملال خنيفرة، وتباحثها مع الفاعلين الجهويين حول سبل تفعيل الشراكة بين مجلس جهة بني ملال-خنيفرة، وجهة هيواندوارا برومانيا في عدد من المجالات من بيتها خلق توأمة بين المنتزه العالمي جيوبارك مكون والمنتزه العالمي هاتيس برومانيا، ثم محور الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ومحور التجربة الجهوية بالمغرب، ثم محور البحث العلمي والشراكة في مجال البحث العلمي بين الجهتين.

وقد تميزت هذه الزيارة، بالتوقيع على بروتكول تعاون بين مقاطعة جهة هونيدوارا الرومانية، ومجلس جهة بني ملال خنيفرة بالمملكة المغربية، حيث وقع كل من الرئيس لورنتيو نيستور، ورئيس الوفد المغربي السيد محمد شوقي  في مراسيم أقيمت بمجلس مقاطعة هونيدوارا ، على البروتوكول الذي يضع أسس التعاون بين مقاطعة هونيدوارا وجهة بني ملال خنيفرة. 

وخلال مراسيم التوقيع شدد رئيس جهة هونيدوارا في كلمته على كون التعاون الدولي يعد إحدى الاتجاهات، التي تهتم بها جهته باستمرار ، مؤكدا على كون الاتفاق الذي يوقع اليوم يمهد الطريق لعمل مشترك مع جهة بني ملال-خنيفرة يروم عددا من المجالات التي تعتبر جد مهمة وأساسية.

كما أعرب المتحدث ذاته عن اعتزازه العميق للتعاون مع إحدى الجهات المغربية التي بصمت مسارا مهما في التنمية. 

هذا؛ وفي ختام هذه الزيارة عقد الوفد المغربي جلسة عمل مع السيد حسن أبو أيوب سفير المملكة المغربية بمدينة بوخاريست الرومانية، والتي كانت فرصة استحضر من خلالها السفير المغربي عمق العلاقات المغربية الرومانية، ومؤهلات وخصوصيات جهة هونيدوارا التي تشبه إلى حد كبير خصوصيات جهة بني ملال-خنيفرة، مبرزا أهمية زيارة وفد جهة بني ملال-خنيفرة، والتي ستشكل محطة هامة في تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الجهتين في عدد من المجالات، ومحورا للاتفاقية المزمع التوقيع عليها خلال الزيارة المقبلة للوفد الروماني لجهة بني ملال-خنيفرة. 

كما انتهز الوفد المغربي الفرصة لإبراز المجهودات المبذولة من طرف المجلس الجهوي من أجل تحقيق عدد من المشاريع المهمة والمهيكلة، مشيدين بالمناسبة بالجهود المبذولة من طرف السيد السفير المغربي لإنجاح هذه الزيارة وتحقيق الغايات المرجوة منها.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.