مجلس جهة بني ملال يفك العزلة عن جماعة ابزو

0 250

أقدم مجلس جهة بني ملال خنيفرة الذي يرأسه إبراهيم مجاهد، على توفير 9600.000.00 درهم، بغرض استثمارها في عدد من المشاريع المهمة بجماعة ابزو بإقليم أزيلال، ومن أبرزها مشروع تطهير السائل (الواد الحار)، الذي تعاني ساكنة الجماعة من غيابه، حيث كان هذا المشروع موضوع اتفاقية الشراكة المعتمدة من طرف وزارة الداخلية ومجلس الجهة في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل.

أما المشروع الثاني والذي يصل غلافه المالي لـستة ملايين ونصف مليون درهم، يهم بناء الطريق المؤدية إلى دوار النزالة التابع لجماعة ابزو، والمبرمج في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالعالم القروي، والذي يهدف إلى تحسين وتعميم حصول الساكنة المحلية على الخدمات الأساسية، حيث خصصت لهذا المشروع ميزانية برسم السنة المقبلة 2021.

وفي هذا السياق، أشادت كل فعاليات جماعة ابزو بالمجهودات الكبيرة، التي يقوم بها كل من مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الإقليمي لأزيلال الذي يرأسه محمد القرشي، من أجل تنزيل مشاريع مهمة تحد من الفوارق المجالية وتساهم في النهوض بالمنطقة في مختلف المجالات.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...