مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة يطــــلق عمليات تعقيم واسعة النطاق بالعمالات والأقاليم

0 380

تتواصل عمليات التعقيـــــم الواسعة لمختلف أحياء وشوارع مدينة طنجة، وذلك في إطار التدابير المتخذة لمكافحة تفشي فيروس كورونا، وذلك من خلال المساهمة الكبيرة في هذا السياق لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة برئاسة السيدة فاطمة الحساني.

وبادر مجلس الجهة إلــــــى وضع ثمانية شاحنات صهريجية تم اقتناءها مؤخرا، تحت تصرف السلطات العمومية وقسم حفظ الصحة والمحافظة على البيئة بجماعة طنجة، لتعزيز هذه العملية.

العملية انطلقت على مستوى شوارع رئيسية وأحياء شعبية إضافة إلى سوق للقرب بتراب مقاطعة طنجة المدينة، ليلة السبت-الأحد (2-3 ماي 2020)، لتهم باقــــي المناطق في مختلف المقاطعات الأربع بمدينة طنجة (الشرف امغوغة، الشرف السواني، بني مكادة وطنجة المدينـــــة).

الدكتور جمال بخات، رئيس قسم حفظ الصحة والمحافظة على البيئة بجماعة طنجة، أوضح أن عمليات تعقيم الشوارع والأحياء تتم في الأوقات المناسبة من كل يوم، وثمن مساهمة مجلس الجهة في دعم احتياجات الجماعة الحضرية لطنجة، التي سبق لها إجراء تحويلات بنسبة 10 في المائة من ميزانيتها السنوية لفائدة الجهود الاحترازية في مواجهة انتشار الجائحة.

وتعتبر طنجة، أولى محطات عمليات التعقيم التي ستشمل أيضا مختلف أقاليم الجهة خصوصا المدن التي تسجل معدل إصابات عالية بفيروس كورونا المستجد، مثل تطوان والعرائش، باستعمال هذه الشاحنات المجهزة بآليات خاصة وتزن ما بين 5 إلى 7 أطنان من مواد التعقيم.

وجدير بالذكر إلى أن مجلس الجهة، كان اقتنى هذه الشاحنات الصهريجية ومعدات أخرى وكذا 16 طنا من مواد التعقيم، بغلاف مالي فاقت قيمته 7 ملايين درهم، من أجل دعم جهود السلطات العمومية والجماعات الترابية في مواجهة انتشار فيروس كورونا بأقاليم وعمالتي الجهة.

مــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...