مجلس جهة طنجة يجدد التزامه بدعم القطاعات الحيوية بالجهة رغم الإكراهات المالية

0 188

جدد مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة تأكيده على الالتزام، وعلى الرغم من الإكراهات المالية التي يعرفها على غرار باقي مجالس الجماعات الترابية الاخرى جراء جائحة (كوفيد-19)، بأن يظل وفيا لالتزاماته القاضية بدعم جميع القطاعات الحيوية، باعتبارها رافعة للتنمية بالجهة، وفي مقدمتها قطاع الشباب والرياضة.

وفي هذا السياق، أصدر المجلس بيات توضيحي على إثر تداول منشورات ومعطيات ببعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، تتهم مجلس الجهة بحرمانه لبعض الفرق الرياضية بالجهة من الدعم المخصص لأندية كرة القدم برسم 2019/2020.

ورفعا لكل لبس أو مغالطات وتنويرا للرأي العام الجهوي والرياضي على وجه الخصوص، أكد المجلس أن الدعم الذي يقدمه لأندية كرة القدم يأتي في إطار اتفاقية شراكة مع الجامعة الملكية لكرة القدم وولاية الجهة والمديرية الجهوية للشباب والرياضة، كما أن عملية تقسيم مبلغ الدعم تتم بواسطة ندوة الرؤساء، معتمدة في ذلك على اللوائح التي يتوصل بها المجلس من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم، وفقا للجدول التصنيفي، لكل أنواع كرة القدم، وذلك بداية كل موسم رياضي، كما هو منصوص عليه في الاتفاقية السالفة الذكر.

وكشف ذات البلاغ، أن الجامعة الملكية لكرة القدم هي التي تتولى توزيع مبلغ الدعم المحول إليها من طرف مجلس الجهة، بعد التوصل بجدول التقسيم المعد من طرف ندوة الرؤساء، مبرزا أنه بخصوص الفرق التي لم تستفد من منحة الموسم الرياضي 2019/2020، فإنها غير موجودة في اللائحة التي توصل بها المجلس من طرف الجامعة برسم هذا الموسم، وبالتالي فإن مجلس الجهة لا يتحمل أي مسؤولية في هذا الموضوع.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...