محاربة الفساد، والنهوض بالسياحة..

0 244

شكل اليوم الوطني لمحاربة الفساد، والسياحة بمدينة مراكش، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 7 يناير 2020.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن اليوم الوطني لمحاربة الفساد يمثل فرصة سانحة للسلطات العمومية والإدارة والحكومة أيضا لاستعراض حصيلة الإنجازات التي تم تحقيقها في هذا المجال.

وأكد كاتب الافتتاحية أنه في 6 يناير 2020 لا يزال التواصل بشأن هذا الموضوع ضعيفا، وغير موجود تقريبا، مذكرا بأن المغرب كان قد أطلق سنة 2015 استراتيجية وطنية على مدى عشر سنوات.

ولاحظ أنه بصرف النظر عن بعض العمليات التواصلية القليلة والمتفرقة، لم يتم تقديم أي تقييم حقيقي لهذه الاستراتيجية بعد خمس سنوات من إطلاقها، داعيا السلطات العمومية المكلفة بالإشراف على الاستراتيجية وجميع الأطراف المعنية والمتدخلة إلى تطبيق المبادئ المؤسسة للاستراتيجية، والمتمثلة في المحاسبة، والشفافية، والولوج إلى المعلومات.

على صعيد آخر، ذكرت يومية (ليكونوميست) أن المراكشيين يعرفون أن السياحة هي مصدر هام للعملة الصعبة بالنسبة للجهة، وللبلاد، وأنهم مدينون لهذا القطاع، الذي يساهم بشكل كبير في ازدهارهم، حتى وإن كان هذا الأمر غير ظاهر بشكل واضح على مستوى المدينة ككل.

وأشارت بالمقابل إلى أن هناك العديد من الانتقادات حول انتشار عمليات النصب والاحتيال، التي يتعرض لها السياح الأجانب. ونوهت بمقاربة جمعية وكالات الأسفار بالمدينة الحمراء التي كان لها الفضل في التنبيه إلى هذه الانتقادات.

وبالنسبة لصاحب الافتتاحية، فإن الأمر يتعلق باعتراف يتطلب الكثير من الشجاعة والجرأة، لأن الفاعلين في مجال السياحة عادة ما يترددون في إجراء نقد ذاتي، هو ما قد يؤدي إلى الوقوع في دعاية سلبية.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...