محكمة الاستئناف بطنجة تدين القائم على شؤون الكتاب القرآني بمدشر الزميج ب 30 سنة سجنا نافذا

0 290

أصدرت، الغرفة الجنائية الأولى بمحكمة الاستئناف بطنجة، أمس الخميس 01 أبريل الجاري، حكمها القاضي بالسجن النافذ 30 سنة، في حق شخص كان يعمل مشرفا على شؤون كتاب قرآني بمدشر الزميج بالحماعة الترابية ملوسة (إقليم الفحص أنجرة)، وذلك من أجل تهم تتعلق بهتك عرض فتيات قاصرات كن يدرسن بالكتاب المذكور.

الهيئة القضائية، قررت وبعد الاستماع إلى مرافعات النيابة العامة والدفاع، إدانة المعني بالأمر (ع.ع)، بعد مؤاخذته بالتهم المتعلقة هتك عرض فتيات دون سن 18 سنة بالعنف، وفي بعض الحالات نتج عنها افتضاض.

وأحيل المعني بالأمر، شهر شتنبر الماضي، على النيابـة العامة، وذلك من أجل الاشتباه في تورطه في هتك عرض فتيات قاصرات (أقل من 18 سنة)، حيث تم توقيفه من طرف سرية الدرك الملكي، بعدما توصلت هذه الأخيرة بشكايات لأسر 4 فتيات، تضمنت اتهاما للمعني بالأمر بضلوعه في جريمة هتك أعراض الضحايا، واستغلاله موقعه التربوي كمدرس لهن لمادة القرآن الكريم بمسجد يوجد بمدشر الزميج كما سلف الذكر.

واستنادا إلى الأبحاث والتحريات المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك الملكي بطنجة، تم تقديم المشتبه فيه أمام هذه النيابة العامة بتاريخ 19 شتنبر 2020، حيث تقرر تقديم مطالبة بإجراء تحقيق للاشتباه في ارتكابه جناية هتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة بالعنف وهتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة نتج عنه افتضاض من طرف موظف ديني طبقا للفصول 485 فقرة 2 و487 و488 من القانون الجنائي.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...