محمد بودرا يستعرض الإكراهات والصعوبات التي يواجهها رؤساء الجماعات لتأدية مهامهم

0 480

كشف محمد بودرا رئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية، أن رؤساء الجماعات بالمغرب تواجههم العديد من الصعوبات في تأدية واجبهم ومهامهم.

وأضاف بودرا في كلمته خلال اللقاء التواصلي الذي ترأسه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماش، بحضور أعضاء المكتب السياسي ورؤساء الجماعات يوم الأربعاء 21 نونبر 2018 بمراكش، أن لقاءاته في العديد من المدن بمجموعة من رؤساء الجماعات مكنته من الوقوف على حجم الإكراهات التي يعانونها، وتبقى أبرزها صعوبة تعبئة الموارد المالية لتمويل المشاريع التنموية يالجماعات، وكذا ظاهرة الشكاوي الكيدية التي تستهدف الرؤساء بدون أي أساس موضوعي ولكنها تؤثر على أدائهم وتخلف لهم مشاكل ضاغطة لا داعي لها.

و استعرض رئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية، و عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، في اللقاء الذي شارك فيه أزيد من 230 من رؤساء الجماعات المنتمين لحزب البام، أهم المحاور الواجب الامتثال لها لتحقيق الحكامة الترابية، مشددا على ضرورة وضع اليد باليد بين جميع مكونات حزب الأصالة والمعاصرة للتغلب على بعض المشاكل التدبيرية للجماعات التي يسيرها الحزب في كل ربوع الوطن والرقي بالحكامة الترابية ودعم مجهود التنمية المحلية وتقليص العجز في التجهيزات وتعزيز الجاذبية المجالية الجماعات الترابية وتقوية تنافسيتها في جلب الاستثمارات.

إلى ذلك، أثنى المتحدث ذاته على قيادة الحزب التي اختارت تنظيم هذا اللقاء التواصلي تحت عنوان رئيسي هو طرح القضايا والمشاكل التي يعانيها رؤساء الجماعات المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، بكل شفافية ومعالجتها بشكل تشاركي، والتفاعل مع واقع أوضاع اجتماعية واقتصادية صعبة تعيشها مجموعة من المناطق نتيجة لتدبير الحكومة الحالية.

وأبرز محمد بودرا استعداده تقديم كل الدعم والمساندة لرؤساء الجماعات المنتمين للبام باستثمار التجربة المتراكمة، وختم بالتذكير أن الدورة الثامنة لمؤتمر المدن الإفريقية التي اختارت موضوع “الانتقال نحو مدن ومناطق مستدامة: دور الجماعات الإقليمية الإفريقية” شعارا للمؤتمر، حاولت قدر الإمكان التطرق إلى مختلف الجوانب التي تهم تدبير رؤساء للجماعات والصعوبات التي تحد من نجاحهم في مهمتهم، واستشراف السبل الناجعة للرقي بعمل المنتخب الجماعي.

إبراهيم الصبار