مخداد يكشف أهمية أضخم مشروع للتطهير السائل بجماعة الغنادرة بإقليم سيدي بنور

0 456

أكد عبد الغني مخداد رئيس المجلس الجماعي للجماعة الترابية للغنادرة، أن المجلس برمج مشروعا كبيرا ومهما يهم ربط المنازل المتواجدة بالدواوير التابعة لها بشبكة تطهير السائل، بحيث انطلق هذا المشروع في السنة الماضية، وسيشمل 11 دوارا بغلاف مالي يقدر بـ90 مليون درهم في الشطر الأول، ثم 8 دواوير في الشطر الثاني، بشراكة مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء المشرفة على هذا المشروع، وشركاء آخرين، مبرزا أن هذا المشروع الخاص بتطهير السائل بالعالم القروي يعتبر الأول من نوعه على صعيد إقليم سيدي بنور، وجهة الدارالبيضاء سطات.

وأضاف مخداد أنه سيتم إضافة ملحق لاتفاقية الشراكة مع لاراديج الفائزة بصفقة المشروع، من أجل تخفيض مبلغ الأداء لكل منزل بحوالي 1000 درهم، وسيخفض من 4500 درهم إلى 3500 درهم، وسيؤدى عبر أقساط شهرية لمدة 84 شهرا بمعدل 41 درهم في كل شهر بالنسبة للدواوير التي استفادت من الشطر الأول من هذا المشروع وهي دوار المناقرة الحدادة، ودوار المناقرة السمامرة، ودوار العثامنة.

وفي ذات السياق، أبرز رئيس جماعة الغنادرة أنه يفتخر بإنجاز هذا المشروع الكبير الذي جاء به إلى العالم القروي، وهو الأول من نوعه على صعيد إقليم سيدي بنور، وعلى صعيد جهة الدارالبيضاء سطات، موضحا أن المشروع لا زال مفتوحا وبأن الأشغال لم تنته بعد.

وختم مخداد بأن جماعته قامت بإنجاز دراسة حول توسيع الإنارة العمومية بالدواوير وطلب من وزارة الداخلية وجهة الدارالبيضاء سطات بدعم مالي لإنجاز هذا المشروع، موجها نداء إلى كل المسؤولين والبرلمانيين لهذا الإقليم بالبحث عن مشاريع أخرى لفائدة العالم القروي، تنضاف إلى هذه المنجزات التي قام بها، قصد رفع الحيف والحصار عن ساكنة العالم القروي بجماعة الغنادرة.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...