مدريد.. حياة بوفراشن تشارك باجتماع الاتحاد البرلماني الدولي ومؤتمر النواب الإسباني

0 386

شاركت النائبة البرلمانية حياة بوفراشن، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، رفقة وفد عن مجلس النواب ومجلس المستشارين في الاجتماع البرلماني الذي نظمه الاتحاد البرلماني الدولي ومؤتمر النواب الإسباني بمناسبة انعقاد فعاليات مؤتمر الأطراف الخامس والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 25) في الفترة الممتدة ما بين 02 و13 دجنبر 2019 في مدريد بإسبانيا.


ونوهت النائبة البرلمانية حياة بوفراشن بالمشاركة المغربية المتميزة في هذا الحدث الكبير الذي نظم تحت رئاسة حكومة الشيلي ودعم من حكومة إسبانيا، حيث تم خلال اللقاء عرض التجربة المغربية في مجال التحول الطاقي والنجاعة الطاقية، التي تلعب دورا أساسيا في عملية التخفيف من الاستهلاك الطاقة.

وأفادت النائبة البرلمانية بأن هذا الاجتماع يأتي في إطار سلسلة من الاجتماعات البرلمانية، التي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي كجزء من مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ، في إطار تعزيز دور العمل البرلماني والتنسيق المشترك والمساهمة بفعالية لتنفيذ اتفاق باريس المبرم في دجنبر 2015، لمواجهة التحديات الناتجة عن التغيرات المناخية.

وأفادت النائبة البرلمانية أن التجربة المغربية قد حظيت بإشادة جميع الحاضرين حيث تمت دعوة الدول المتقدمة بالاستفادة من التجربة المغربية الناجحة على الصعيد العالمي في مجال المحافظة على البيئة والاستثمار في الطاقات المتجددة.

وشارك إلى جانب النائبة البرلمانية عن البام، المستشار البرلماني أحمد تويزي عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، وتضمن هذا الاجتماع الاستماع الى عروض قدمها خبراء دوليون حول موضوع “حالات الطوارئ المناخية والالتزامات الوطنية للتخفيف والحد من غازات الاحتباس الحراري من منظور علم المناخ”، تلته مناقشة تمحورت حول الخطوات الحاسمة والمبادرات الناجعة والعملية الواجب اتخادها من أجل الإعمال الكامل لاتفاق باريس بشأن تغير المناخ.

وشكل هذا اللقاء مناسبة تناول فيها البرلمانيون أسباب تعثر تنفيد بنود اتفاق باريس، ومخرجات قمة مراكش للأطراف “كوب 22”.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...