مراكش..منتدى البام لذوي الإعاقة ينوه بالمساهمة التي قدمها البام في الدفاع عن قضيته

0 449

عقد منتدى الأصالة والمعاصرة لذوي الإعاقة، لقاءً تواصلياً بمدينة مراكش، مع مجموعة من ممثلي جمعيات المجتمع المدني العاملة في مجال الإعاقة، للتعريف بمساهمة حزب الأصالة والمعاصرة في تقديم تصورات حول قضية الإعاقة بأبعادها الشمولية، من خلال مشاركته في لقاءات مختلفة تناقش موضوع الإعاقة على مستويات جمعوية وسياسية.

وتطرق المشاركون باللقاء الذي ترأسه رشيد الصباحي، رئيس منتدى الأصالة والمعاصرة لذوي الإعاقة، وحضره المستشار البرلماني أحمد التويزي، و المنسق الجهوي للحزب بمراكش- آسفي، عند العمل الذي يقوم به فريقا البام بالبرلمان من خلال طرح أسئلة شفوية وكتابية على الحكومة، حول قضايا الإعاقة والمشاكل المرتبطة بها والحلول التي تقترحها الحكومة على الهيئات العاملة في هذا المجال.

وقد خصص جانب من اللقاء، حسب ما أفاد به رشيد الصباحي، لـــ”بام.ما” للحديث عن أهمية المشاركة السياسية لهذه الفئة من المواطنين في ضوء ما ينتظر المغاربة من استحقاقات، واستعداد حزب الأصالة والمعاصرة باعتباره الهيئة السياسية الأولى التي فكرت في تشكيل هيئة موازية تتمثل في منتدى الأصالة والمعاصرة لذوي الإعاقة، مؤكدا أن البام قد أثبت بذلك أنه الحزب الوحيد الذي اهتم بهذا الموضوع، بغض النظر عن بعض المبادرات المحتشمة شكلا ومضمونا التي تقوم بها بعض الأحزاب السياسية.

وعبر المشاركون في هذا اللقاء عن امتنانهم للدور الذي يقوم به حزب الأصالة والعاصرة من خلال منتدى ذوي الإعاقة في التعريف بقضاياهم أمام الجهات المسؤولة خصوصا بقبة البرلمان بغرفتيه، كما أفصحوا عن رغبتهم في الانخراط في العمل السياسي من خلال حزب الأصالة والعاصرة وتشكيل فروع جهوية للمنتدى.

من جانبه، قدم المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش، لمحة عن الظروف التي يمر منها حزب الأصالة والمعاصرة، وأبرز أهمية الالتفاف حول شرعية المؤسسات الحزبية التي يجمع عليها أغلبية المناضلات والمناضلين بالحزب، كما رحب بكل الذين يريدون الانخراط في هذه ال الجديدة.

خديجة الرحالي