مريم أكشار  تتحدث عن ترشحيها باللائحة النسائية بإنزكان للاستحقاقات الجهوية

0 759

حسم باميو إقليم إنزكان آيت ملول في عدد من الترشيحات الخاصة بالاستحقاقات الانتخابية ليوم الثامن من شتنبر المقبل، ومن بينهم ترشيح مريم أكشار وكيلة للائحة النسائية للانتخابات الجهوية.

مريم أكشار سليلة عائلة الحاج أكشار التي لها باع طويل في العمل السياسي، وكرست الكثير من وقتها للمبادرات الإنسانية والإحسانية، كما أن مرشحة الحزب للاستحقاقات الجهوية عن إقليم إنزكان، سبق لها أن شغلت منصب نائب كاتب مجلس جهة سوس ماسة، كلها عوامل بين أخرى مهدت الطريق لنيل مريم أكشار ثقة باميي وباميات حزب الأصالة والمعاصر ة باقليم إنزكان ايت ملول، وثقة الأمانة الجهوية للحزب.

لأجل ذلك، أجرينا حوارا مقتضبا مع المرشحة البامية حول الانتخابات الجهوية وحظوظ الحزب، والاستعدادات الجارية قبيل أيام من انطلاق الحملة الانتخابية.


– ما تعليقكم على تزكيتكم كوكيلة لائحة الانتخابات الحهوية باقليم انزكان ايت ملول ؟

● منذ أن التحقت بالعمل السياسي وأنا أسعى جاهدة للظفر بوكيلة لائحة وكذلك كان. وإنه لشرف كبير لي أن أكون وكيلة لائحة في حزب الأصالة والمعاصرة وعندي يقين في الله عز وجل أني سأكون عند حسن ظن الحزب وكذلك كل من سيساندني بصوته ليس رجما بالغيب وإنما هو يقين وأمل فيه جل في علاه.

– كيف تنظرين لمكانة المرأة داخل صفوف حزب الأصالة والمعاصرة؟

● شخصيا أنظر  لمكانة المرأة في حزب الأصالة والمعاصرة كاَلية لتحقيق المساواة الفعلية بين المرأة والرجل، سواء في التدبير المحلي بالمجالس الجماعية أو في تدبير الشأن الوطني على مستوى البرلمان لضمان مشاركة نسائية فعلية في سن القوانين والتشريعات.

– على بعد أيام قليلة من انطلاق الحملة الانتخابية لاستحقاقات ال8 شتنبر المقبل، كيف تجري الاستعدادات؟

● الاستعدادات للانتخابات تتم بطريقة عادية، نحن نحضر للانتخابات ونراهن أن نكون من ضمن الأحزاب الثلاثة الأولى لأن تاريخ الحزب يؤكد ذلك.

– ما تقييمكم لحظوظ الحزب إقليميا وجهويا؟

● تقييمي لحظوظنا إقليميا وجهويا  ينبني على كون حزبنا راكم تاريخ سياسي وكفاءات ذات مؤهلات عالية، وهذا الأمر يحتم علينا أن لن نلعب إلا الدور الذي يناسب كفاءتنا، حيث نتوفر على قوة تنظيمية وقدرة على التعبئة الانتخابية وتحقيق الأهداف عن طريق الحصول على المراتب الأولى وتمثيلية أكبر في المجالس الاقليمية والجهوية باذن الله والعمل الجاد لجميع مناضلينا.

– ماهي رسالتكم للمواطنين والمواطنات؟

● أدعو الشباب بالخصوص وجميع فئات المجتمع إلى المشاركة بكثافة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة، وعيا منهم بأهمية وخصوصية المرحلة المستقبلية لوطننا، خصوصاً وأن حزب الأصالة والمعاصرة سيشكل البديل السياسي الحقيقي لعموم المواطنين والمواطنات.

كما ندعو جميع شرائح المواطنين رجالا ونساءًا  لتجديد الثقة في حزب الأصالة والمعاصرة وألا يتركوا المجال بعزوفهم عن التصويت لمن له نية مبيتة في عرقلة قاطرة التنمية وان يكونوا على يقين تام بأن تصويتهم على حزب الجرار  هو  المضي في التغيير وتبديل الواقع نحو الأفضل والأحسن، وإننا سنبذل كل ما بوسعنا  للاستجابة لإنتظاراتهم في مجالات الصحة والتعليم والشغل وفي تكافؤ الفرص والمساواة أمام القانون.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...