مريم جبارة تناقش على قناة “ميدي 1 تي في” خطة المجلس الوطني لحقوق الإنسان للنهوض بالمنظومة الحقوقية.

0 656

حلت مريم جبارة، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، ضيفة على برنامج “شباب فوكس”، الذي بث على قناة “ميدي 1 تي في ” يوم السبت 23 فبراير 2019، لمناقشة عدد من المستجدات الحقوقية التي شهدتها بلادنا خلال السنوات الأخيرة مع السيدة أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وسلط البرنامج الضوء على الخطة المتبعة للنهوض بالمجلس كآلية وطنية مستقلة وطريقة تعاطي هذه المؤسسة الدستورية مع الأحداث الحقوقية والاجتماعية الأخيرة، وكذا موقف المجلس من القضايا المجتمعية الخلافية، كالحريات الفردية وإلغاء عقوبة الإعدام والمساواة في الإرث.

وطرحت مريم جبارة، خلال نقاشها مع رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لوزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان 2018 – 2021، والتي جاء في محورها الذي اعتنى بحقوق الطفل عبر مبادرتين، الأولى مواصلة الحوار المجتمعي حول المادة 20 من مدونة الأسرة ومواصلة ودعم الجهود الرامية للحد من تزويج القاصرات، متسائلة، في هذا الصدد، عن مبادرة المجلس للوقوف في وجه تمديد الفترة الانتقالية وفترة تمديد عقود الزواج.

كما أثارت جبارة إشكالية التحايل على المادة 16 من مدونة الأسرة، والتي تنص على أن وثيقة عقد الزواج تعتبر الوسيلة المقبولة لإثبات الزواج، من أجل التعدد أو الزواج بقاصر، مبرزة أن مدونة الأسرة تعد مكسبا لتمتيع المرأة بالحماية القانونية إلا أن هذه السلوكات تكرس لثقافة التحايل على القانون.

أما بخصوص القضايا الخلافية، تطرقت مريم جبارة للمساواة في الإرث، التي أعاد المجلس الوطني لحقوق الإنسان النقاش حولها، مؤكدة أن دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان كمؤسسة دستورية هو النهوض بالمنظومة الحقوقية وتفعيل القوانين والاتفاقيات الدولية وعلى رأسها اتفاقية “سيداو”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...