مشاريع للشباب وتأهيل الرياضة ودعم الصحة تنال الموافقة بإجماع أعضاء المجلس الجماعي لتمزكانة

0 133

عقد؛ المجلس الجماعي لتمزكانة الذي يترأسه محمد الحجيرة، الدورة العادية لشهر فبراير، حيث تم التصويت بالإجماع على جميع النقط المدرجة بجدول أعمالها، والتي همت قطاعات مهمة.

وتمت الموافقة بالإجماع على برمجة الفائض الحقيقي، والذي تم توزيعه بين الدراسات؛ والبيئة، وإصلاح المقابر، والمصادقة على القطعة الأرضية المخصصة لبناء الملعب الرياضي الكبير للجماعة والذي تبلغ ميزانية إنجازه 7 ملايين درهم، وكذلك دار الشباب والتي ستكلف 1.5 مليون درهم، وهو ما يؤكد الاهتمام الكبير للمجلس بقطاعي  الشباب والرياضة. 

كما ناقش المجلس وضعية التعليم  والصحة بجماعة تمزكانة، حيث استنكر الحضور الغياب التام لمسؤولين عن القطاعين في الإقليم، حيث لم تنل جماعة تمزكانة حقها في إصلاح الحجرات الدراسية وحل إشكالية الاكتضاض، مع تسجيل غياب بعض الأساتذة منذ بداية الدخول المدرسي لهذه السنة، وخصوصا بالثانوية الإعدادية. وبالمقابل؛ تمت الإشادة بما يقوم به مرفق النقل المدرسي حيث يستفيد منه ما يفوق عن 650 تلميذة وتلميذ، إذ ألح الجميع على تجويد الخدمات، وناشد المجلس  المسؤولين بالإقليم وبالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس لإيجاد الحلول العاجلة للقطاع، وخصوصا التعليم الأولي، الذي يشهد تأخرا كبيرا.

أما وضعية الصحة بالجماعة؛ يقول محمد الحجيرة؛ فهي كارثية، حيث لا يتوفر المركز الصحي على الطبيب منذ 12 سنة، وبهذا الخصوص طالب المجلس بإنشاء مركز صحي ودار الولادة والأمومة بالجماعة.

كما أن مجال الطرق ضمن اهتمامات المجلس الجماعي؛ حيث وجه عدة طلبات للمجلس الإقليمي ومجلس جهة فاس مكناس قصد تتمة الأوراش المهيكلة المفتوحة بتراب الجماعة.

كما تمت المصادقة على هيئة تكافؤ الفرص بالمجلس الجماعي، والتي تتكون من نساء ورجال وشباب   جمعويين، وكفاءات محلية ستغني عمل المجلس واللجان في إنجاز برنامج عمل الجماعة للولاية الانتدابية الحالية.    

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.