مشروع قانون الإضراب، والجريمة في الطريق العام..

0 420

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الأربعاء 24 يوليوز 2019، على مواضيع راهنة، في مقدمتها الجريمة في الطريق العام، ومشروع قانون الإضراب.

أبرزت يومية (العلم) أنه على الرغم من رفض المركزيات النقابية لمشروع قانون الإضراب، فإن الحكومة ماضية في إعمال مسطرة التشريع بالبرلمان، مؤكدة أن النتيجة التي ستصل إليها الحكومة أنها ستجد نفسها أمام قانون إضراب ترفضه المركزيات النقابية، وبالتالي سيظل دائما محل خلاف. وأوضح صاحب الافتتاحية أن المثير أن الحكومة لم تقتنع لحد الآن بأن مشروع قانون الإضراب مرفوض من طرف الجهة التي تدعي الحكومة أنها شريك رئيسي لها، مشيرا إلى أن هذا القانون يرتبط ارتباطا شديدا بالاستثمارات والإنتاجية والتنافسية وبمصير المقاولة الوطنية.

أما يومية (أوجوردوي لو ماروك) فقد تطرقت إلى ظاهرة الجريمة في الطريق العام، حيث كتبت أنه على الرغم من الجهود التي تبذلها الشرطة من أجل محاربة المجرمين والمنحرفين بجميع أنواعهم، إلا أن هذه الظاهرة ما فتئت تنتشر لدرجة أضحى معها الآباء يخشون على أمن أزواجهم وأطفالهم في الشوارع. وشدد كاتب الافتتاحية على الحاجة إلى اعتماد مقاربة جديدة لإعادة تأطير هذه الشريحة الخطيرة، التي أصبحت تنتشر بشكل متزايد في المدن والقرى، مضيفا أن الأمر ليس بالسهل، لكن يتعين العمل المتواصل من أجل إيجاد الحلول المناسبة لوضع حد لهذه الآفة، التي تهدد المجتمع المغربي. وأشار إلى أن الشرطة حققت تقدما هاما خلال السنوات الأخيرة من خلال تطوير عمل عناصرها ووسائل عملها، لكن هناك الحاجة إلى بذل جهود إضافية.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...