مشروع قانون22.20.. العبدي :”الظرفية غير ملائمة لمناقشته والحكومة تتناقض”

0 288

أفاد رشيد العبدي رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال معرض جوابه عن موقف الحزب وقراءته لمقتضيات مشروع قانون 22.20 حول استعمال وسائل التواصل الإجتماعي المثير للجدل، خلال تقديمه لإفادته لموقع ”360 الإخباري” بالقول: ”أن حزب الأصالة والمعاصرة كان مبادرا وسباقا إلى إطلاق صافرة الإنذار اتجاه مضامين القانون”.

وأردف رئيس الفريق البرلماني لحزب” الجرار” في قراءته لما جاء في مشروع القانون 22.20 بقوله:” ونحن انطلاقا من مسؤوليتنا كفريق برلماني توجهنا برسالة للسيد رئيس الحكومة نسائله حول فحوى هذه التسريبات ومدى صحة ما جاء من مقتطفات في النصوص القانونية للمشروع القانون 22.20”، مضيفا ”كما تسائلنا حول مآل هذا المشروع وحيثياته وكيف كان النقاش حول مضامينه”.

وتابع العبدي شرحه لموقف الحزب بالقول :”فإذا به نكتشف أن الحكومة اليوم مازالت تتخبط في التناقضات بين مكوناتها ونشوب معارضة داخل مكونات الحكومة” مشيرا في الآن ذاته، إلى ان المعارضة الحقيقية هي التي يمارسها حزب الأصالة والمعاصرة بمعية حزبين آخرين من مكونات المعارضة وفق ماهو متعارف عليه.

كما تطرق العبدي في معرض جوابه إلى حالة التخبط التي أصابت مكونات الحكومة، وما قام به وزراء من تسريبات وتصريحات وبيانات تطعن في مضامين مشروع القانون، وهو ما يتناقض مع المسار الذي شهده مشروع القانون 22.20 بعد مناقشته داخل الحكومة، والمصادقة عليه، مبرزا بأن هذه النازلة تبقى غريبة وسابقة في المغرب .
إلى ذلك، أكد رشيد العبدي أن اليوم لا يسعنا الوقت ولا الظرفية لمناقشة مقتضيات هذا المشروع، معللا موقفه بالقول:” أن فتح نقاش حول الموضوع يحتاج إلى تركيز، ونحن اليوم في حاجة إلى التركيز اتجاه أولويات أخرى تفرضها طبيعة الظرفية التي نمر بها”، مبرزا أن الجميع مجند ويفكر في السبل الكفيلة للخروج من الأزمة وكيفية واعادة بناء الإقلاع الاقتصادي لبلادنا. وخلص في ختام تصريحه الصحفي ليمكروفون موقع ”360” الإخباري، إلى القول :”المهم اليوم كيف يعيش المواطن المغربي وكيف سيكون وضعه ما بعد الأزمة الوبائية”.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...