مصطفى توتو يدعو وزارة السياحة إلى تهييء وتجويد ظروف استقبال المسافرين بالمطارات

0 255

أكد مصطفى توتو، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن العديد من المسافرين الذين يحطون رحالهم بأرض الوطن أو الذين يستقبلونهم، يشتكون من سوء ظروف استقبالهم بالمطارات الوطنية، ومنها على وجه الخصوص مطار وجدة أنجاد، مشددا على أن الأمر أصبح يتطلب توسيع فضاءات المطارات لتستوعب الوافدين عليها.

وأبرز توتو، في سؤال وجهه إلى وزير السياحة خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الاثنين 1 يوليوز 2019، حول تهييء وتجويد ظروف استقبال المسافرين بالمطارات، أنه في تقديم ميزانية 2019 أكدت الحكومة أنها ستصل إلى نقل 24 مليون مسافر هذه السنة وسنة 2020، لكنها أغفلت بذل مزيد من الجهود من أجل تأهيل وتطوير وتحسين ظروف الاستقبال بمطارات المملكة، التي تعتبر البوابة والواجهة الرئيسية التي تحفز مغاربة العالم والسياح على زيارة البلاد، موضحا أن بنية الاستقبال يجب إعادة النظر فيها لأنها ليست في المستوى المطلوب خصوصا فيما يتعلق بالتأخر الكبير في خروج المسافرين وتأخر أمتعتهم.

ودعا النائب البرلماني وزارة السياحة إلى الرفع من الطاقة الاستيعابية لمطارات المملكة ومضاعفة الطاقة الاستيعابية للمجال الجوي لأنها ستضاعف الإيرادات المالية للمكتب الوطني للمطارات، خصوصا في مطار وجدة أنجاد الذي يعرف ظروف استقبال جد سيئة رغم أن له رحلات جوية مباشرة دولية ورحلات جوية من الدار البيضاء تنقل مسافرين من دول أخرى، خاصة أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...