مطيع يرصد أزيد من 434 مليون سنتيم لمواجهة “كورونا” بإقليم أشتوكة أيت بها

0 362

رصد المجلس الإقليمي أشتوكة أيت باها الذي يرأسه محمد المطيع، غلاف مالي يناهز 434.5 مليون سنتيم، وذلك لدعم المجهودات المبذولة من طرف مختلف القطاعات للتخفيف من آثار فيروس كورونا المستجد على الساكنة والحد من انتشاره.

وخصص المجلس الإقليمي لأشتوكة أيت باها هذه الاعتمادات المالية لإقتناء مواد التطهير والتعقيم للإدارة الإقليمية، والمرافق التابعة لها بما فيها المرآب الإقليمي بغلاف مالي يقدر بـ165000.00 درهم، وكذا شراء مواد تطهير وتعقيم وسائل النقل والأسواق والفضاءات العمومية وتوزيعها بقيمة 250000.00 درهم بشراكة مع جمعية أصدقاء المستشفى الإقليمي المختار السوسي، وذلك تحت إشراف السلطات الإقليمية.

وانخراط المجلس الإقليمي في المجهودات المبذولة لتعزيز العرض الصحي بالإقليم من أجل محاربة جائحة فيروس كورونا كوفيد-19، حيث ساهم المجلس ذاته في إقتناء 20 سيارة إسعاف بغلاف مالي يقدر بـ3 ملايين و880 ألف درهم، بشراكة مع مجموعة من الجماعات الترابية بالإقليم، حيث بلغت التكلفة الاجمالية للمشروع 7 ملايين و 650 ألف درهم.

وكان المجلس الإقليمي لأشتوكة أيت باها كان السباق إلى المساهمة بتعويضات الرئيس وذوي الحق من المستشارين برسم شهر مارس 2020، والبالغة 50300.00 درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتعكس هذه المجهودات انخراط المجلس الإقليمي لأشتوكة أيت باها، اللامشروط في زخم التضامن الوطني الواسع الذي بادر جلالة الملك محمد السادس لإطلاقه من أجل تجاوز هذه الظرفية بروح من التعاون والتضامن.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...