مفتاح: النص الدستوري يعلي من مكانة مغاربة العالم وأهمية إشراكهم في كل الأوراش الإصلاحية

0 364

اعتبر، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة (مغاربة العالم- إسبانيا) السيد مروان مفتاح، أن الحكومة ما زالت تعتبر مغاربــــة العالم بمثابة “سحابة صيف” عابرة تدخل طي النسيان بمجرد انتهاء العطلة الصيفية. وأضاف المتحدث أن الحكومة خلال ال 10 سنوات الأخيرة لا تعتبر وجودا حسبما هو ملاحظ على أرض الواقع لمغاربة العالم، وتتعامل معهم على أساس على أنهم مصدر لجلب العملة الصعبة للبلاد لا أقل ولا أكثر.

والحال، يسترسل مفتاح، خلال مداخلة له ضمن ندوة تفاعلية نظمت “عن بعد” أمس الخميس 07 يناير الجاري، حول موضوع “مغاربة العالم والمشاركة السياسية، بين الواقع والمأمول”، (الحال) أن مغاربة العالم فيهم كفاءات عديدة وأطر متألقة في مختلف المجالات ومناحي الحياة، ويلعبون أدوارا كبيرة ومتعددة في البلدان التي يقيمون فيها لصالح بلدهم الأصلي المغرب، ومن بينها الإسهام في تفعيل الدبلوماسية الموازية.

فعلى سبيل بادر مغاربة العالم وبالتزامن مع تحرير معبر الكركرات إلى الخروج في مسيرات وتنظيم تجمعات مساندة لهذه الخطوة، دون انتظار إشارة من الحكومة المغربية، بحيث كانت الردود عفوية من طرف مغاربة العالم ومنهم ناشطون جمعويون ومناضلات ومناضلون في أحزاب سياسية.

وسجل المتحدث، بأسف، كون نص دستور 2011 يعلي من شأن مغاربة العالم ومكانتهم، لكن تعامــــل الحكومة بعيد كل البعد عن هذا التوجه الدستوري. وعاب المتحدث كذلك على الحضور الضعيف لمجلس الجالية المغربية بالخارج، مضيفا بالقول: “لم يسبق للمجلس للمجلس أن تواصل معنا كأحزاب، أو منظمات، أو فعاليات جمعوية …”.

بالمقابل، وبالتزامن مع الاستحقاقات الانتخابية التي ستشهدها بلادنا خلال العام 2021، أكد مفتاح على ضرورة إشراك مغاربة العالم في هذه المحطة السياسية الوازنة، وألا يتم اختصار وجود هذه الفئة في مجرد أرقام مصوتــــة أو ما شابه.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...