مكماني: البام تجمعه علاقة جد متميزة بالحزب الشيوعي الصيني

0 440

نوه، المنسق الوطني لعلاقات حزب الأصالة والمعاصرة مع المجتمع المدني، السيد جمــــال مكماني، بمبادرة تنظيم الملتقى الافتراضي لآلية الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب المغربية.

جاء ذلك، في معرض كلمة له بمناسبة، افتتاح أشغال هذا الملتقى، صباح يومه الثلاثاء 13 أبريل الجاري، بمشاركة عضو المجلس الوطني للحزب، السيد فتاح أخياط، وعضو منظمة شبيبة الأصالة والمعاصرة، السيدة إيمان الماجي، وبحضور مساعد وزير الخارجية لجمهورية الصين الشعبية وممثل السفارة الصينية بالمملكة المغربية، وكذا ممثلين عن سبعة أحزاب مغربية.

مكماني اعتبر أن هذا الملتقى يعتبرا نوعيا، من زاوية كونه مناسبة أخرى من سلسلة المناسبات السابقة التي تهدف إلى ترسيخ العلاقات الصينية المغربية، ورسم أفق الدفع بمستويات التعاون المشترك إلى أبعد ما يمكن.

وذكر المتحدث بكون البـــــام تجمعه علاقة متميزة مع الحزب الشيوعي الصيني، تترجمها الزيارات المتكررة التي قامت بها كوادر حزب الأصالة والمعاصرة إلى الصين، بغاية الانفتاح على تلك التجربة المتميزة، ومن أجل تعزيز التبادل الفكري بين الحزبين، وكذا توطيد الثقة السياسية بينهما.

وأكد المتحدث في سياق متصل، على أن كل مكونات حزب الأصالة والمعاصرة تسعى بكل ثقة إلى تطوير هذه العلاقة أكثر، وجعلها في مستوى التحديات المطروحة على عالم اليوم، وما يقتضيه من اجتهاد لمواكبة التغييرات التي تلحق الاقتصاد والسياسة والفكر.


وأضاف مكماني بالقول: “إننا لا نحتاج إلى بذل الكثير من الجهد من أجل إقناع بعضنا البعض، بأهمية العمل المشترك الذي يقتضيه العيش المشترك، وما يَلزم في سبيل ذلك من تشبع بقيم سامية تجعل من خدمة الإنسان أولوية الأولويات، وكل هذا يجعل من تبادل التجارب وتقريب وجهات النظر وإنشاء مزيد من آليات الحوار، منهجية عملية سوف تفيد دون شك، في بناء فعل جاد منظم وواعد”.

وأبرز المنسق الوطني لعلاقات حزب الأصالة والمعاصرة مع المجتمع المدني، أن البام ينظر إلى تجربة الحزب الشيوعي الصيني- كتجربة تنهل من الإرث الإنساني المكيف مع الخصوصية المحلية، الشيء الذي جعل منها تجربة متميزة بصبغة صينية- كتجربة متفردة كان فيها الكثير من الاجتهاد المبني على فلسفة “البْراكْسِيس” وتشجيع حب الانتماء الطموح. وهذه من بين المبررات العديدة التي تفتح شهية الحزب لمزيد من التنسيق والتعاون الجاد، يسترسل مكماني.

وفي الأخير، جدد مكماني التعبير عن الاعتزاز بالمشاركة في فعاليات هذا الملتقى، إلى جانب باقي الأحزاب المغربية، بطموح مشترك نحو الرقي بمؤسساتنا السياسية إلى مستوى ما يطمح إليه وطننا في مسيرة البناء المتواصل لمغرب متجدد وفق قيم ومبادئ تَمَغْرَبيت المتشبثة بالأصالة المغربية والمنفتحة على التجارب المعاصرة. معربا عن متمنياته بأن تكون مشاركة حزب الأصالة والمعاصرة ذات قيمة مضافة في أشغال الملتقى من أجل التأسيس لمشترك جاد ومسؤول.

مـــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...