ممثلة للقارة الأفريقية.. الوزيرة ليلى بنعلي تترأس الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة

0 144

انتخبت؛ وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، السيدة ليلى بنعلي؛ رئيسة للدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، وذلك خلال انعقاد الدورة الخامسة للجمعية في الفترة ما بين 28 فبراير و2 مارس 2022 بالعاصمة الكينية نيروبي.

ويمثل المغرب القارة الإفريقية ضمن هذه الدورة في شخص السيدة بنعلي، وهي خطوة تدعم الخطوات الحثيثة التي تنهجها المملكة في هذا المجال، سواء على الصعيد المحلي أو على الصعيد الأفريقي والدولي.

واعتبرت وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن ترشح المغرب لرئاسة الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة يؤكد التزام المملكة المستدام تجاه الأهداف البيئية، معتمدا في ذلك على خطوات عدة لإحداث تطور يسهم بدوره في التحول العالمي، مشددة على أن خطوة الترشح تأتي دعما للتطور الأخضر.

وتنكب الدورة التي تنعقد حول موضوع “تعزيز الإجراءات لصالح الطبيعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”، على العديد من القضايا البيئية، مثل النفايات البحرية، والحلول القائمة على الطبيعة، والتعافي الأخضر وتدبير النفايات الكيميائية.

ويتضمن برنامج الجزء الثاني من الدورة الذي يتزامن هذا العام مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء برنامج الأمم المتحدة للبيئة سنة 1972، مجموعة من الجلسات العامة، والتظاهرات الموازية، فضلا عن ورشات عمل وأروقة تهم بالخصوص النهوض بالاقتصاد الدائري في إفريقيا، وإشكالية النفايات البلاستيكية، وإدماج مفاهيم حقوق الإنسان والتنوع البيولوجي، وكذا النتائج المرجوة خلال مؤتمر الأمم المتحدة المقبل حول المحيطات.

كما يشمل البرنامج تظاهرات موازية تتعلق بالاقتصاد الأخضر ودور السكان، والممارسات الفضلى في مجال مكافحة إزالة الغابات وتحويل سلاسل القيمة العالمية من أجل كوكب سليم.

وتعد جمعية الأمم المتحدة للبيئة؛ أعلى جهة عالمية لاتخاذ القرارات البيئية، وهي الهيئة الإدارية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، تشكلت في يونيو عام 2012، وتضم ممثلين من 193 دولة من الأعضاء في الأمم المتحدة، حيث تجتمع كل عامين لتحديد أولويات السياسات البيئية العالمية، وكيفية العمل على تطوير القانون البيئي الدولي.

 

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.