منتخبو إقليم العرائش يطالبون بفتح تحقيق في خرق رئيس جماعة القصر الكبير لإجراءات الحجر

0 846

رفعت الهيئة الإقليمية لمنتخبي الأصالة والمعاصرة بإقليم العرائش مطلب للنيابة العامة بفتح تحقيق مستعجل في قيام رئيس مجلس بلدية القصر الكبير والبرلماني عن دائرة العرائش، محمد السيمو، بزيارة إلى ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش يوم الأحد 31 ماي 2020 في خرق سافر لقانون الطوارئ الصحية ودون اتخاذ تدابير السلامة الصحية.
وأكدت الهيئة، في بيان استنكاري، أن هذه الزيارة تسببت في تجمهر أزيد من 50 شخصا حوله بضريح مولاي عبد السلام، الذي ظل على امتداد فترة الحجر الصحي خاليا من الزائرين، والدخول في حوار معهم فيما يشبه التجمعات الانتخابية، مطالبة بإعمال المقتضيات القانونية في المخالفات المنسوبة لرئيس بلدية القصر الكبير.

ودعت الهيئة، في ذات البيان، السلطات الإقليمية للتصدي لمثل هذه السلوكات وردع المعني بالأمر عن التمادي في ممارسة الهوس الانتخابي حتى في عز أزمة كوفيد 19، ودعوة كافة الأطياف السياسية لتغليب المصلحة العليا للوطن والمواطنين بدل الهرولة نحو تسجيل نقاط انتخابية والانتهازية السياسية المقيتة.

كما حملت ذات الهيئة المسؤولية الأخلاقية والقانونية لرئيس بلدية القصر الكبير عن أية حالة عدوى أو إصابة بالفيروس في صفوف ساكنة مركز مولاي عبد السلام خلال التجمهر الخطير، الذي أحدثته زيارته للضريح، مستهجنة صدور هذه السلوكيات والمخالفات القانونية عن شخصية سياسية من وزن برلماني من صميم مهامه واختصاصاته قطاع التشريع، مستنكرين محاولة البرلماني فرض كسر حالة الطوارئ الصحية والتي تطل سارية المعفعول إلى غاية 10 يونيو حسب اخر قرار للسلطات الحكومية، وكذلك الأمر بالنسبة لمنع الشعائر الدينية بالمساجد وأماكن العبادة والأضرحة والزوايا.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...