منصوري يؤكد على العمل بشكل تشاركي مع كل مناضلات ومناضلي إقليم تنغير

0 449

في إطار دينامية التي أطلقها حزب الأصالة والمعاصرة لتجديد هياكله، وفي خطوة واضحة للاشتغال بنفس جديد قام السيد أنيس إبن القاضي الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة درعة تافيلالت، بتعيين السيد محمد منصوري امينا عاما اقليميا لحزب الاصالة والمعاصرة بإقليم تنغير .

وأكد منصوري أن هذه المهمة تعتبر تكليفا وتحملا لمسؤولية تستدعي منه العمل بكل نزاهة واخلاص وخبرة وقدرة على التحليل والاستنباط والاستقراء، الأمر الذي من شأنه أن يضمن استمرار نجاح تدبير الامانة الاقليمية لتحقق الاهداف المنوطة بها بتنسيق تام مع الامناء المحليين والمناضلين والمناضلات والقيادات الجهوية والمركزية .

وذكر منصوري أن التحدي الحقيقي لحزب الاصالة والمعاصرة لمواجهة الاستحقاقات المقبلة يتمثل في مدى بحث حزب الاصالة والمعاصرة على أنجع الطرق والوسائل الكفيلة بتعبئة الناخبين وتحقيق انتظاراتهم، ومبرزا أن الامانة الاقليمية بتنغير مدعوة الى التفكير في تجديد نخبها وقيادتها وخلق تيارات سياسية داخلها تعنى بإغناء النقاش السياسي الداخلي، وترسيخ مبدأ التحالفات السياسية مع باقي الفرقاء السياسيين لخلق أقطاب حزبية فاعلة كفيلة بتسيير الشأن العام على نطاق أمثل.

ويرى منصوري يجب أن الامانة الاقليمية للحزب خلال محطة الاستحقاقات المقبلة على أن تركز في برامجها على الجانب الاقتصادي والاجتماعي وضمان حضور الحزب في انتخابات الغرف المهنية بشكل قوي والعمل على رئاسة اكبر عدد ممكن من الجماعات الترابية وكذلك المجلس الاقليمي مع الحفاظ على المرتبة الاولى في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وأوضح منصوري أن الامانة العامة الاقليمية للحزب بتنغير مدعوة الى نهج سياسة القرب و فتح امانات محلية جديدة وتجديد الامانات المحلية القديمة وذلك من أجل توسيع دائرة نفوذها الانتخابي خلال الاستحقاقات القادمة وضخ دماء جديدة واستقطاب الاطر والكفاءات .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...