منطمة الصحة العالمية تدعو للتحرك بشكل أسرع لتوفير الأوكسجين لمرضى كورونا

0 160

قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية مايك رايان، إنه من الضروري التحرك بشكل أسرع لتوسيع نطاق مد الأكسجين إلى المرضى في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل التى تعانى من ازمة في امدادات هذا العلاج المنقذ للحياة وذلك من خلال الحلول الشاملة التى تركز على المريض والتي تعمل على تحسين النتائج السريرية.

وأضاف في تصريح للصحافة أمس الخميس أن فرقة عمل تجمع بين المنظمة ومنظمة يونيتيد وشريكها ويلكوم ستعمل على زيادة مستوى الأكسجين من خلال المزيد من الابتكار والتمويل والسعة.

وأشارت المنظمة الدولية الى ان أكثر من نصف مليون شخص فى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل يحتاجون الى علاج بالأكسجين كل يوم كما يتزايد الطلب، مضيفة أن التقييمات الجديدة تظهر الحاجة إلى 90 مليون دولار من التمويل الفوري لتلبية الاحتياجات العاجلة فيما يصل الى 20 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل وحيث ستقدم يونيتيد وويلكوم 20 مليون دولار منها.

ونوهت المنظمة الدولية الى أنه ومنذ بداية الوباء أصبح الحصول على الأكسجين بتكلفة ميسورة ومستدامة يمثل تحديا متزايدا في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، مشيرة إلى أن وباء كورونا فرض ضغوطا هائلة على النظم الصحية حيث نفذ الأكسجين فى العديد من البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل مما أدى الى وفيات يمكن الوقاية منها.

وقالت المنظمة ان الأكسجين دواء أساسى وبالرغم من كونه حيويا للعلاج الفعال لمرضى كورونا فى المستشفيات إلا أن الوصول إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل محدود بسبب التكلفة والبنية التحتية والحواجز اللوجستية، كما أنه غالبا ما لا تستطيع المرافق الصحية الوصول إلى الأكسجين الذي تحتاجه.

وأضافت المنظمة أن التقديرات تشير إلى أن المرضى يحتاجون حاليا إلى حوالى 1,1 مليون اسطوانة اكسجين يوميا حيث أبلغت 25 دولة عن زيادة فى الطلب معظمها في افريقيا.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...