منظمة الصحة العالمية تحذر أوروبا وأمريكا من موجة ثانية لفيروس كورونا

0 206

حذرت منظمة الصحة العالمية أوروبا من موجة ثالثة من فيروس كورونا، إذا ما “تقاعست” عن القيام بما يجب، وذلك في ظل استمرار عدد الإصابات بالعدوى في الارتفاع رغم القيود في كثير من الدول الأوروبية.

وتوقع “ديفيد نابارو”، مبعوث منظمة الصحة العالمية الخاص بفيروس كورونا، موجة ثالثة من الجائحة في أوروبا في أوائل عام 2021، إذا كررت الحكومات ما قال إنه تقاعس عن القيام بما يلزم لمنع الموجة الثانية، قائلا في هذا الصدد “لم تعمل الحكومات على إقامة البنية التحتية اللازمة خلال أشهر الصيف بعد السيطرة على الموجة الأولى”
وقال نابارو في مقابلة مع صحف سويسرية نشرت اليوم الأحد 22 نونبر 2020، “الآن نواجه الموجة الثانية، إذا لم تعمل الحكومات على تجهيز البنية التحتية اللازمة فستكون لدينا موجة ثالثة في أوائل العام المقبل”.

وشهدت أوروبا انخفاضا لفترة وجيزة في معدلات الإصابة التي عاودت الارتفاع مرة أخرى حاليا، فقد سجلت ألمانيا وفرنسا أمس السبت معا ارتفاعا بواقع 33 ألف إصابة، وتشهد سويسرا والنمسا آلاف الحالات يوميا، بينما سجلت تركيا رقما قياسيا بلغ 5,532 إصابة جديدة.

فيما ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن الولايات المتحدة قد تشهد موجة ثالثة، في الوقت الذي لا تزال فيه الإصابات مرتفعة بـ41 ولاية.
ووفق تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن البلاد تتجه إلى موجة ثالثة من الإصابات بالفيروس في أشهر الخريف، مشيراً إلى أن 17 ولاية أمريكية سجلت خلال الأسبوع الأخير أعلى معدل إصابات بالوباء منذ تفشيه.

التقرير أشار إلى أن الإصابات واصلت ارتفاعها في 41 ولاية خلال آخر أسبوعين، فيما تسير بوتيرة ثابتة في الولايات التسع المتبقية، وأنه لم يرصد أي انخفاض في ذلك المعدل بأي ولاية.
وفيما تجاوزت الإصابات بالفيروس حاجز 8 ملايين حالة بعموم الولايات المتحدة، حذر خبراء من تغير مسار الإصابات إلى اتجاه تصاعدي في 17 ولاية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...