منظمة الصحة العالمية تدعو إلى تجميد الجرعات الثالثة للقاحات كورونا

0 115

طالبت منظمة الصحة العالمية الدول التي أعلنت عن تخصيص جرعات معززة لشعوبها بتوفير تلك الجرعات للدول الفقيرة، بدلا من ذلك، لرفع نسب المحصنين ضد فيروس كورونا، مؤكدة أن هناك فجوة بين أعداد متلقي اللقاح في الدول الغنية والفقيرة.

ودعا المدير العام لمنظمة الصحة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إلى تجميد الجرعات المعززة (الثالثة) للقاحات فيروس كورونا، من أجل تخصيص هذه الجرعات للبلدان التي لم تحصن سوى قسم ضئيل من سكانها، قائلا في هذا الصدد “نحتاج إلى قلب الوضع بسرعة والانتقال من توجيه غالبية اللقاحات للدول الغنية، إلى توجيه غالبيتها للدول الفقيرة، مؤكدا أن التجميد يجب أن يستمر حتى نهاية شتنبر على الأقل”.

وانتقد غيبربييسوس، خلال مؤتمر صحفي لمنظمة الصحة العالمية عقد في جنيف، بانعدام المساواة على صعيد توزيع اللقاحات، إذ أن 1.5 شخص من أصل 100 في البلدان الفقيرة تلقوا جرعة من لقاح مضاد لكورونا، في مقابل 100 من أصل 100 في الدول الغنية.

وجاءت تصريحات المدير العام للصحة العالمية العالمية، تعليقاً على إعلان ألمانيا وإسرائيل حملات لتوفير جرعة ثالثة من اللقاح، والتي تسمى أيضاً “جرعة معززة”.

وكان غيبرييسوس أطلق في ماي تحدياً يتمثل في تطعيم 10 في المائة من سكان جميع دول العالم بحلول شتنبر، ودعا كبرى شركات الأدوية على وجه الخصوص إلى دعم آلية “كوفاكس”، التي أرسيت لمكافحة انعدام المساواة على مستوى توفير اللقاحات، وعلى وجه الخصوص لمساعدة 92 دولة فقيرة لتحصين سكانها.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...