منظمة دولية.. في 2020 غرق أزيد من 2275 شخصا حاول العبور إلى أوروبا

0 161

قالت، المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، إن أزيد من 2275 شخصا قضوا غرقـــــا سنة 2020، خلال محاولتهم العبور إلى القارة الأوروبية.

وذكرت المنظمة، أن أكثر من ثلث الضحايا غرقوا في الطريق البحري المزدحم إلى جزر الكناري الإسبانية، مضيفة أن العدد “الحقيقي” مرشح ليكون مرتفعا أكثر، بالتزامن مع إبلاغ مجموعات الإغاثة عن حطام خمسة قوارب على الأقل لم يعثر على ناجين بين ركابها.

وفي سياق مرتبط، استقبلت أوروبا -عبر البحر- 86448 مهاجرا وتم اعتراض 52037 آخرين في البحر خلال السنة المشار إليها، وأوضحت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، أنه يعد الطريق البحري إلى جزر الكناري مصدر قلق على وجه الخصوص لأنه شهد زيادة ملحوظة في محاولات العبور وحدوث وفيات في 2020 على الرغم من جائحة كورونا وما تبعها من فرض قيود على السفر.

وكشفت المنظمة أن أكثر من 22 ألف شخص غرقوا منذ 2014 في الطرق البحرية الأربعة الرئيسية المؤدية إلى أوروبا وهي الطريق الأوسط في البحر المتوسط إلى إيطاليا ومالطا والطريق الشرقي في البحر المتوسط من تركيا إلى اليونان والطريق الغربي في البحر المتوسط إلى إسبانيا والطريق الأطلسي إلى جزر الكناري. وشددت على أن الأزمة الحقيقة التي تشكلها الطرق البحرية إلى أوروبا تكمن في غياب سياسة موحدة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا تهدف إلى إدارة الهجرة البشرية بشكل آمن.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...