منظمة شباب “البام” تستنكر ما تتعرض له البرلمانية زهور الوهابي من حملة تشهير وسب

0 439

على إثر تعرض النائبة البرلمانية عن لائحة الشباب زهور الوهابي لحملة تشهير وسب، إثر ممارستها لمهامها النيابية المكفولة دستوريا في مراقبتها للسياسات العمومية الحكومية، أصدرت منظمة شباب “البام” بيان استنكاري أكدت من خلاله تتبع الملف.

وذكرت المنظمة، في بلاغها الموقع من طرف نجوى كوكوس، أن ما تتعرض له النائبة البرلمانية نتيجة بعد توجيهها لسؤال كتابي لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياة والغابات، حول تسليم شركة “داربور” شهادة الموافقة البيئية بخصوص فتح مقلع بحري لاستغلال الرمال بساحل العرائش، وسؤال آخر موجه للسيد وزير الطاقة و المعادن و البيئة حول نفس الموضوع.

وأوضح البيان أن الوهابي تعرضت لاتهام خطير يعتبرها أنها “من أباطرة رمال الكتبان الشاطئية بأقاليم الشمال، وخروجها للدفاع عن الريع ولمباشرة حملة إنتخابية سابقة لأوانها، وإتهامها أن لديها ملف فساد وشبهاته”، وهو ما اعتبرته المنظمة تشهير خطير واتهام عاري من الصحة، في بيان رسمي موقع بتاريخ 14 شتنبر 2020 بالدار البيضاء مختوم بختم شركة جرف الموانئ “درابور” في إجتماع رسمي لخلية الازمة في مجموعة سطرام مارين المالكة لشركة “داربور”.

يذكر، أن عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة زهور الوهابي قررت متابعة الجهة التي أصدرت البيان قضائيا.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...