منظمة شباب البام تعلن انخراطها في كل الخطوات للترافع عن مصلحة الوطن ووحدته الترابية

0 141

أصدرت، منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة، مساء يومه الجمعة 13 نونبر الجاري، بلاغاً أشارت في مدخله أنها تتابع عن كثب تطورات الأوضاع بمنطقتي الكركرات والمحبس المتواجدتين بالصحراء المغربية.

وإذ تعبر المنظمة عن ارتياحها للتدخل المغربي الناجح والذي اتسم بكثير من الرقي من أجل فك الحصار عن معبر الكركرات والدفاع عن الحق في تنقل الأشخاص والسلع، فإنها تعتبر أن هذا التدخل السلمي الحازم يعكس رغبة المغرب في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، رغم كل الاستفزازات التي لم تصل إلى مبتغاها الحقيقي ألا وهو تغيير الوضع القائم.

كما ويؤكد هذا التدخل السلمي، تضيف المنظمة بلاغها، على أن صبر المغرب طيلة هاته الفترة ليس تنازلا ولا تراجعا، بقدر ما يعكس نضجا في التعامل وطول نفس وتفضيل للغة الحوار والسلم، وذلك لتفادي أية انزلاقات قد تؤثر على استقرار المنطقة بأكملها، ولعل أبرز ما يوضح ذلك هو أن فك الحصار لم يدم سوى دقائق معدودة.

ولكل ذلك، فإن منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة تعلن للرأي العام ما يلي:

تثمينها للخطاب الملكي السامي الموجه إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء العزيزة، والذي أكد خلاله جلالة الملك على الأهمية التي يوليها شخصيا للأقاليم الصحراوية وعلى الجهود الاقتصادية والاجتماعية المبذولة من أجل تنمية المنطقة.

دعمها الكامل واللامشروط للجيش المغربي ولكافة أفراد القوات المسلحة الملكية الذين يدافعون ببسالة عن وحدتنا الوطنية والترابية ويواجهون مختلف الاستفزازات بنضج ورقي وطول نفس وصبر كبير.

تنويهنا بالدور الكبير الذي تلعبه الديبلوماسية المغربية بتوجيهات ملكية سامية، والتي شددت الخناق على ميليشيات جمهورية الوهم، وعلى خصوم وحدتنا الترابية عامة.

تجندنا كشبيبة بامية واستعدادنا للتنسيق مع كافة الشبيبات الحزبية من أجل القيام بخطوات تنويرية للرأي العام الوطني والدولي حول قضيتنا الوطنية الأولى.

استعدادنا كشباب مغربي للانخراط في جميع الخطوات التي سوف تتخذها سلطات بلادنا من أجل الدفاع عن مصلحة وطننا ومصلحة شعبنا ومصلحة وحدة أراضينا.

عن المكتب الوطني لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة
الرباط في 13 نونبر 2020.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...