منظمة عالمية تحذر المغرب من تداعيات التقلبات المناخية مستقبلا

0 449

حذرت منظمة “غرينبيس” البيئية العالمية، المغرب من تداعيات التقلبات المناخية، التي ستكون تداعياتها كارثية مستقبلا، مؤكدة أن جميع المدن مهددة وعلى المغرب العمل على تنفيذ مشروع خطة العمل الوطنية للتأقلم مع التقلبات المناخية.

وكشفت المنظمة، أن جميع المدن باتت مهددة بتداعيات التقلبات المناخية التي قد تكون نتائجها كارثية في المستقبل، سواء على مستوى الأرواح أو البنية التحتية والاقتصادية، مبرزة أنه من المهم جدا التحضير لمثل هذه الكوارث، وتسهيل الولوج إلى النشرات الإنذارية وتحسين المعرفة وتقييم المخاطر الطبيعية، وإشراك جميع الفاعلين من أجل النهوض السريع وإعادة البناء الفعال للتصدي لتداعيات التغير المناخي.

وأفادت المنظمة، أن مشروع خطة العمل الوطنية تتضمن 18 برنامجا مندرجا في إطار 5 محاور، من بينها تعزيز تدبير المخاطر الطبيعية، وتحسين المعرفة وتقييم المخاطر الطبيعية، والوقاية من المخاطر الطبيعية وتقوية القدرة على المواجهة، والاستعداد للكوارث من أجل النهوض السريع وإعادة البناء الفعال، كما ترتكز على إشراك جميع الفاعلين، سواء على المستوى المركزي أو المحلي، وتنويع مصادر تمويل المشاريع المرتبطة بالوقاية من المخاطر الطبيعية.

وأكدت، في ذات السياق، على أن المغرب اليوم محتاج الى مسار إنمائي مختلف، واستدامة بيئية تراعي التأقلم مع التغيرات المناخية، وذلك من خلال خلق النقاش حول مبادئ الاقتصاد القائم على المصلحة العامة، والذي يأخذ في الاعتبار الاستدامة البيئية والآثار المدمرة لتغير المناخ، موضحة أنه مع غياب العدالة المناخية، الدول التي في طور النمو تدفع الضريبة الأكبر من آثار تغير المناخ، ولا يمكن مكافحة تغير المناخ بطريقة فعالة دون تحقيق المساواة والإنصاف الاجتماعي، أي العدالة المناخية وبالتالي العدالة الاجتماعية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...