مهنيو النقل السياحي يحملون الحكومة مسؤولية تدهور مستقبل السياحة بالمغرب

0 115

حمل مهنيو النقل السياحي الحكومة مسؤولية المشاكل التي لا يزال يعاني منها القطاع، مبرزين أن أسطول النقل السياحي يعاني الاندثار جراء التوقف عن العمل لأزيد من 18 شهرا، وهو ما بات يهدد مستقبل السياحة بالمغرب ومستقبل قطاع النقل السياحي.

وطالبت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب الحكومة بتسريع وتيرة حل المشاكل العالقة خصوصا مشاكل تأجيل سداد الديون، ودعم القطاع لتجاوز آثار الأزمة والتوقف عن العمل لمدة غير مسبوقة في تاريخه، وخلق منتوجات بنكية تضمنها الدولة لدعم القطاع، إضافة إلى تسريع صرف الدعم المخصص للمهنيين وعدم تأخيره، مع الدعوة إلى تمديد الدعم حتى نهاية السنة الجارية.

وعبرت الفيدرالية، في بلاغ لها، عن استغرابها إقصاء مبادرات النقل السياحي اتجاه مغاربة العالم من التغطية في الإعلام العمومي، محملة المسؤولية للمجلس الوطني للسياحة المسؤول الأول والمباشر عن الترويج لمبادرات القطاعات المشتغلة في مجال السياحة.

ودعت النقابة الحكومة إلى بذل مزيد من الجهد لتنمية منطقة زاكورة وإعطاءها حقها من المشاريع التنموية الكبرى، واستثمار مؤهلاتها الطبيعية والحضارية والسياحية بما يعود بالنفع على ساكنة المنطقة ويحد من ظاهرة الهجرة إلى المدن الكبرى، مقترحة خلق مدينة متكاملة الأركان في جماعة محاميد الغزالان المتاخمة للحدود الشرقية، لجعلها قبلة للسياحة الداخلية والخارجية ولإعطاء النموذج لزوار المنطقة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...