مواقع إعلامية .. بن شماش يترأس اجتماع المكتب الفيدرالي بفاس ويعلن تطبيقه الصارم للقانون.

0 272

عقد حزب الأصالة والمعاصرة، يوم الأحد 02 يونيو 2019 بمدينة فاس، اجتماع المكتب الفيدرالي، برئاسة السيد الأمين العام حكيم بنشماش، وتضمن الاجتماع جدول أعماله ثلاثة نقط مهمة، وتتعلق النقطة الأولى بتقييم مجريات و تداعيات اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والنقطة الثانية تخص التداول بشأن الوضعية التنظيمية للحزب على مستوى الجهات، في حين تهم النقطة الثالثة متابعة تنفيذ برنامج إعادة هيكلة و تفعيل منظمات و منتديات الحزب.

وأوضح موقع “الأول” أن بن شماش أكد على أن اجتماع المكتب الفيدرالي يتميز بحلة جديدة لأعضاءه، ومنضبط مع القوانين الداخلية للحزب، مضيفا (بن شماش) الأمين العام للبام أنه ملتزم أمام كل الأعضاء بممارسة كل مهامه وعلى رأسها ترأس إجتماعات المكتب الفيدرالي بشكل رسمي بعد أن أرجع الأمور إلى طبيعتها.

وأضاف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة على أن مسألة إجتماع المكتب الفيدرالي قانونية و لا غبار عليها، وأنه يحترم القوانين الداخلية والنظام الأساسي للحزب، مشددا على أنه أخذ على عاتقه من الآن السير في التطبيق الصارم للقانون الداخلي والاحتكام للضوابط الحزبية.

وفي نفس السياق أشار موقع ” الأول” إلى أن النظام الأساسي لحزب الأصالة والمعاصرة، في المادة المتعلقة بتشكيلة المكتب الفيدرالي الذي تدور حوله المعارك، أنه “يتألف علاوة على الأمين العام من: الأمناء الجهويين للحزب، رؤساء التنظيمات الموازية، ماعدا رئيس اللجنة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة، 26 عضوا يختارهم الأمين العام لمدة معينة من بين مناضلي ومناضلات الحزب المشهود لهم بالخبرة والكفاءة والعطاء المتميز في أجهزة الحزب الوطنية”.

كما أشار موقع “دليل الريف” إلى ترأس حكيم بنشماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اجتماعا للمكتب الفيدرالي بمدينة فاس، وذلك بعد قراره سحب تفويض رئاسة المكتب من محمد الحموتي.

وذكر ذات المصدر، أن بنشماش قد أقدم على سحب تفويض رئاسة المكتب الفدرالي من محمد الحموتي، كما اتخذ الأمين العام للبام قرارات أخرى تقضي بتجريد خمسة أعضاء من المكتب الفيدرالي من صفتهم، وانهاء مهام عدد من الأمناء الجهويين للحزب.

كما أورد موقع “فبراير” تصريحا لعبد المطلب أعميار عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، موضحا أن الرسالة التي وجهها أعضاء من المكتب الفيدرالي للحزب، والتي تعتبر أن الدعوة لعقد اجتماع المكتب الفدرالي للحزب، تنافي قانون الأحزاب و القانون الأساسي والداخلي للحزب. وحسب “فبراير” أكد أعميار أن اجتماعات المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة ينظمها النظام الداخلي في مادته 56، والتي تنص على أن المكتب الفيدرالي يجتمع مرة كل شهرين، وكلما اقتضت الضرورة ذلك، وأضاف اجتماعات المكتب الفيدرالي تعتبر صحيحة بحضور الأغلبية المطلقة لأعضائه، ولا يشترط النظام الداخلي ولا الأساسي توجيه دعوة مكتوبة بجدول أعمال محدد خمسة عشر يوما كما هو الحال بالنسبة للمؤتمر الوطني العادي أو كما هو الشأن بالنسبة للمجلس الوطني.

وختم ذات المتحدث توضيحه بالقول، وعليه فالترويج للمغالطات في بعض المواقع، لا رد عليه إلا بالقانون. ومن قال العكس، فليقدم برهانه من القانون.