مولود حميدة: كمنتخبين وأعيان قبائل الصحراء نثمن ما جاء في الخطاب التاريخي لجلالة الملك بأديس أبابا

0 240

وصف مولود حميدة، رئيس بلدية الزاك، خطاب جلالة الملك محمد السادس، أمام المشاركين في القمة 28 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، بالخطاب “القوي والتاريخي”.

وأكد مولود في تصريح لـ”بام.ما” أن ما جاء في مضامين الخطاب الملكي يدل على أن روابط المغرب مع إفريقيا هي روابط متينة وقديمة، معربا على تثمين هذا القرار التاريخي من قبل المنتخبين وأعيان قبائل الصحراء التي لامست عودة المغرب للاتحاد الإفريقي من خلال الزيارات الأخيرة التي قام بها جلالته للدول الإفريقية.

وشدد رئيس بلدية الزاك، على أن عودة المملكة ستعطي دفعة قوية للأمام في قضيته الوطنية، وكذلك سيعتبر دفعة قوية لإفريقيا لاعتبار أن المغرب هو الواجهة الأمامية لإفريقيا وهو ما سيشكل ضربة قوية لخصوم وحدتنا الترابية.

واعتبر مولود تصويت أكثر من 80 في المائة من الدول الإفريقية على عودة المغرب الى الاتحاد الإفريقي، هو رد قوي على خصوم الوحدة الترابية التي ناورت من أجل عرقلة عودة المغرب الى الاتحاد الإفريقي.

وختم مولود تصريحه بتأكيده على أن قبائل الصحراء تشد على أيدي كل من ساهم وانخرط في عودة المملكة الى بيتها الإفريقي، قائلا في هذا الصدد ” نحن جنود مجندون وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

خديجة الرحالي