ميزانيـــة 2020..بـوفراشن تـدق نـاقش الخطر حول مصير الشباب المغربي

0 168

” تصريحات الحكومة في وادٍ وأرقامها في وادٍ اَخر”، هكذا وصفت النائبة البرلمانية حياة بوفراشن، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، مشروع قانون مالية 2020، مؤكدة أن ما استرعى انتباهها هو الشخصية الانفصامية للحكومة، بحيث أنه في الوقت الذي تدعي فيه أنه لديها ميولات وانشغالات اجتماعية محضة اتجاه الطبقات الهشة يظهر العكس.

وفي المحور المتعلق بالشباب في قانون مالية 2020، قالت النائبة البرلمانية، في تصريح لـــ”بام.ما” على هامش المناقشة التفصيلية لمواد مشروع قانون المالية برسم سنة 2020، ” عندما نتحدث عن الاستراتيجية الوطنية للشباب التي فشل حوالي خمس وزراء في إخراجها للنور، كل ذلك كنا نجد له مبررات، ولكن عندما نرى أن الاستراتيجية الوطنية للشباب تختزل اليوم في إصلاح بعض المؤسسات التابعة لوزارة الشباب والرياضة ، فأنا أعتقد أنه يجب أن تكون هناك ضجة واحتجاجات على هذه الحكومة”، موضحة بالقول، ” فالاستراتيجية الوطنية للشباب هي إطار أفقي روحها وفلسفتها هي أننا نجمع في عرض أو شباك وحيد، وكل عروض الوزارات والمؤسسات الوطنية والقطاع الخاص والقطاع العام الموجه للشباب من جميع الفئات، يجب أن تكون واضحة ومرقمة، وفيها تسهيلات كبيرة للتخفيف من حدة العيش”.

وتأسفت النائبة البرلمانية حياة بوفراشن، لعدم توجه مشروع قانون مالية 2020 بالدرجة الأولى للشباب، كتفاعل مع التوجيهات السامية لجلالة الملك في ثلاث محطات، تم التأكيد فيها أن شبابنا يغادر الوطن ويضع كفاءته وذكائه الجماعي وقدرته الجسدية رهن إشارة دول ومجتمعات أخرى، في الوقت الذي يحتاجه وطنه.

خديجة الرحالي