نائب رئيس سامسونغ بيولوجيك … أزيد من 18 مليون جرعة لقاح ستصل المغرب

0 682

كشف الإطار المغربي، سمير ماشور نائب رئيس “سامسونغ بيولوجيك” المختصة في صناعة الأدوية، أن المغرب من المرتقب أن يتوصل في نهاية أبريل وبداية ماي المقبل بـ 13 مليون جرعة من لقاحات أسترازينيكا المصنعة في الهند، و5 ملايين ونصف مليون جرعة مصنعة في روسيا، حيث تمت هذه الطلبات في شتنبر الماضي.

وأوضح ماشور في سياق تقديم تحديثات حول الإمدادات المتعاقد عليها من طرف المغرب، قائلا “ومن المقرر أيضا الحصول على كميات أكبر من لقاح سينوفارم في قادم الأيام، مسترسلا “حتى اليوم ، تلقى أكثر من 9 ملايين شخص في المغرب الجرعة الأولى من اللقاح وأكثر من 4 ملايين تم تطعيمهم بالكامل (تلقوا جرعتين)”.

وأضاف ذات المتحدث حسب مصادر اعلامية، “لقد قام المغرب حتى الآن بتلقيح أكثر من 11.6 بالمائة من مجموع سكاننا، منهم 11.47 بالمائة تم تطعيمهم بالكامل، وذلك مقارنة بـ 0.36 بالمائة في إفريقيا في المتوسط ، 2.77 بالمائة في كندا ، 7.89 بالمائة في أوروبا في المتوسط ، بما في ذلك 8.37 بالمائة في فرنسا و 7.21 بالمائة في ألمانيا، 17.78 بالمائة في أمريكا الشمالية و 4.77 بالمائة في روسيا”.

وفي السياق ذاته أوضح المتحدث في (تدوينة) على حسابه بالتويتر أن “المغرب يواصل بالرغم من صعوبة الأمر أكثر من ذي قبل، تلقي آلاف الجرعات من اللقاحات الكافية لحملتنا”، مشددا على أن التطعيم مستمر دون عوائق ويستمر لتكون المملكة قدوة لعدد من الدول.

وتطرق ماشور للحديث عن الطلبات وإجمالي القدرة التصنيعية للقاحات، موردا بالقول “تقدر الطلبات على لقاحات covid-19 اليوم بأكثر من 9.2 مليار جرعة لعام 2021، فيما إجمالي القدرة التصنيعية، للقاحات المعتمدة بالفعل، هي 7.9 مليار جرعة بنهاية عام 2021، حيث بالكاد تكفي لتلقيح نصف الكوكب.

كما إنه من المبرمج أن يتم تصنيع 18.9 مليار جرعة مع نهاية عام 2022 و 18.7 مليار جرعة نهاية عام 2023، مشيرا إلى أن “هذه الاحتياجات وقدرة التصنيع هذه لا تأخذ بعين الاعتبار متحورات الحالية أو المحتملة للفيروس والتي قد لا تجدي معها جزئيا أو كليا فعالية اللقاحات الموجودة وبالتالي العرض، ولا تأخذ بعين الاعتبار أيضا مدة مناعة اللقاحات التي يمكن أن تكون عاملا خطيرا ومقيدا.

وعن سؤال متى يمكننا العودة إلى الحياة “الطبيعية”؟، شدد ماشور على أنه من أجل العودة للعيش كما فعلنا في عام 2019، يجب على جميع دول العالم، دون استثناء، تلقيح أكثر من 80-90 بالمائة من سكانها لتحقيق مناعة جماعية، مبرزا أن عدد سكان الأرض يبلغ حوالي 7.9 مليار نسمة، وبالتالي سيكون من الضروري بعد ذلك تطعيم أكثر من 7 مليارات شخص، بما في ذلك أطفالنا، الذين يمكن أن يكونوا حاملين للفيروس، إنها مهمة كبيرة تنتظرنا.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...