نتيجة لما وصفوه بـ”مهزلة التعليم عن بعد واستمرار إغلاق الداخليات والأحياء الجامعية”…الطلبة المهندسين ينظمون وقفة احتحاجية

0 175

نظم الطلبة المهندسون، الأربعاء 17 مارس 2021، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بمدينة الرباط، احتجاجا على ما وصفوه بـ”مهزلة التعليم عن بعد واستمرار إغلاق الداخليات والأحياء الجامعية”، مضيفة أنه في حالة ما واصلت المسؤولة تجاهل مطالب الطلبة المهندسين بالرجوع إلى صيغة التعليم الحضوري وفتح الداخليات والأحياء الجامعية، سيزيد من الاحتقان في صفوف الطلبة ومطالبهم بالتصعيد.

وأشارت التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين بالمغرب، في بلاغها، إلى أن المكان الطبيعي لكل طالب هو المدرج وقاعة الدراسة والمختبرات، لينبل من معين العلم ويكتسب المعارف والمهارات التي ستمكنه بعد تخرجه من المساهمة في نماء الوطن وازدهاره، متأسفة من “كون هذا الطالب سيضطر في المقبل من الأيام إلى التخلي عن مكانه الطبيعي ليدافع عن حقه الطبيعي وحق الوطن والمواطنين، في تكوين هندسي ملائم يلبي حاجيات وتطلعات بلادنا، بعدما تخلى، حسب البلاغ، عن هذا الواجب من يفترض فيهم صيانته”.

وحسب بلاغ للتنسيقية، فإن مئات الطلبة المهندسين فوجئوا بإنزال أمني كبير وتطويق لكافة الطرق المؤدية إلى أمام مبنى البرلمان، حيث أن هذا المنع يأتي رغم حرص الطلبة على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، مبرزة أن هذا المنع جاء رغم توفرها على نسخة من الإشعار بالوقفة المودع لدى المصالح الأمنية قبل 48 ساعة من الوقفة، متسائلة في الوقت نفسه عن مبررات هذا التعامل الذي وصفته بالغريب، وعن مآل حق الطلبة الدستوري في حرية التعبير.

إلى ذلك، أكدت التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين أن الطلبة الحاضرين تم تطويقهم وإرغامهم على الانسحاب من محيط البرلمان باستعمال الإكراه البدني، وتعرض 3 طلبة مهندسين، حسب التنسيقية، للركل والصفع من قوات الأمن، واحتجاز أحدهم لبعض الوقت في عربة الأمن.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...